رسميا.. نهاية حقبة بالوتا وبداية عهد فريدكين في روما

share on:

أعلن نادي روما اليوم عبر موقعه الرسمي انتقال ملكية النادي من رجل الأعمال الأمريكي جيمس بالوتا إلى رجل أعمال أمريكي آخر و هو دانييل فريدكين، الذي سعى أكثر من مرة لشراء النادي و لكن كانت تصل المفاوضات دائما لطريق مسدود و لكن هذه المرة تمت الصفقة مقابل 591 مليون يورو.

 

و كان قد قام جيمس بالوتا الذي تقدر ثروته بمليار دولار بالاستحواذ على أسهم نادي روما مع ٣ آخرين عام ٢٠١١، قبل أن ينفرد جيمس بالوتا بملكية نادي روما عام ٢٠١٢ و لكن في الفترة الأخيرة بدأت علاقته تتوتر مع جماهير روما خاصة بعد خلافاته مع أساطير النادي.

و كان دان فريدكين قريب من شراء النادي نهاية العام الماضي مقابل ٧٥٠ مليون دولار و لكن لم تسر الصفقة كما أراد فريدكين الذي تقدر ثروته بأربعة مليارات دولار و لديه شركة GTS للسيارات بالإضافة شركة إنتاج سينمائي.

 

و بحسب البيان الذي تم نشره على موقع نادي روما الرسمي، قد حصل دان فريدكين على نسبة 86.6% من أسهم النادي و سوف يتم إغلاق الصفقة بشكل رسمي نهاية شهر أغسطس الحالي و يلتزم المالك الجديد بإطلاق الاكتتاب العام الإلزامي على الأسهم المستحقة للنادي بحسب القوانين و واللوائح المعمول بها.

 

تعليقات الفيس بوك