تقرير | نهائيات رادس تبتسم للأهلي .. عبد الحفيظ بدأ الأسطورة

share on:

تقام غدًا الجمعة مواجهة مصيرية وهامة ضمن مباريات دوري أبطال أفريقيا، إياب نهائي البطولة القارية الأكبر داخل القارة للأندية، مباراة لن تكون سهلة على الطرفين، رغم فوز الأهلي ذهابًا ببرج العرب بالإسكندرية بثلاثية مقابل هدف، الجميع ينتظر ويترقب المواجهة الهامة بستاد رادس الأوليمبي، ونعيدها رادس الأوليمبي.

البعض يتحدث عن سهولة اللقاء برادس، والبعض يردد رادس ملعب الأهلي لكن الأرقام لا تعترف بذلك سوى .. الأرقام تعلن أن الأهلي ملك رادس في النهائيات فقط، ولكن العكس في الأدوار التمهيدية.

تاريخ رادس

ملعب رادس الأوليمبي الذي تم تدشينه عام 2001 لاحتضان ألعاب البحر المتوسط، اولى اللقاءات التي لعبت عليه كانت نهائي كأس تونس عام 2001 بين النجم الساحلي وحمام الأنف، واحتضن أربعة نهائيات لدوري الأبطال الأفريقي واحدة للصفاقسي وثلاثة للترجي، ولم يتوقف عند ذلك بل احتضن كأس السوبر الأفريقي في مناسبتين أعوام 2008 و2012، وسبق وافتتح كأس أمم أفريقيا 2004 على أرضيته ونهائي البطولة أيضًا.

الأهلي في رادس

 

وعن الأهلي فسبق له وأن لعب تسع مواجهات على ملعب السابع من نوفمبر، يأتي نسب هذا الاسم لكونه تاريخ تولي الرئيس السابق للبلاد زين العابدين منصبه، وتم تغييره للأوليمبي بعد قيام الثورة التونسية.

 

أولى المواجهات بعد افتتاح رادس كانت بملعب المنزه جمعت بين الأهلي وشيخ الأندية التونسية الترجي في إياب نصف نهائي دوري الأبطال موسم 2001، الترجي يتأهل كأول مجموعته بتسع نقاط بفارق هدف وحيد عن صن داونز الجنوب أفريقي، والأهلي تأهل كثانٍ ب12 نقطة بعد إحرازه لسبع أهداف فقط خلف بترو أتليتكو الأنجولي بنفس عدد النقاط ولكن بإحرازه لثماني أهداف.

 

ليلتقي الفريقان وتنتهي مباراة الذهاب بالقاهرة بالتعادل السلبي، بعد اللقاء بأسبوعين يلتقيا مجددًا لأول مرة برادس ليتقدم البرازيلي باريرا للترجي مبكرًا بالدقيقة الثالثة لينتهي الشوط الأول وسط أهازيج تونسية، لكن الأهلي دائمًا متواجد ولم يترك سيد عبد الحفيظ فرصة ليؤكد تفوق الأهلي ويحرز هدف التعادل وهدف الطريق للبطولة الثالثة من دوري الأبطال لمواجهة صن داونز والفوز عليه في النهائي.

أما أولى مواجهات رادس والأشهر في تاريخ مواجهات رادس وتاريخ الفرق التونسية لكون إقامتها في ظروف خاصة، الأهلي والصفاقسي يتأهلان من نفس المجموعة كون الصفاقسي أول المجموعة والأهلي ثانً لفرق نقطة واحدة موسم 2006، الصفاقسي يفوز بملعب الطيب المهيري بصفاقس والأهلي يفوز بستاد القاهرة، ليعبرا لنصف النهائي ومن ثم للنهائي ويتواجهان مجددًا، الذهاب بالقاهرة ينتهي بهدف لمثله لتصعب مهمة الأهلي.

 

فرحة كبيرة من جماهير الصفاقسي وحتى إدارة النادي، طلبوا من الاتحاد الأفريقي نقل لقاء العودة من ملعب السيد المهيري الذي يتسمع ل18 ألف مشجع لملعب رادس كونه يتسع ل60 ألف مشجع أي ثلاثة أضعاف ملعب الصفاقسي، والسبب لتواجد أكبر عدد من الجماهير للاحتفال مع الفريق بدوري أبطال أفريقيا للمرة الأولى في تاريخ النادي، ولكن أبو تريكة كان لديه أقوال أخرى وسط حفاوة وفرحة للجماهير التونسية بالدقيقة 90، تريكة قرر أن يغضب مدينة بأكملها بوجه قدمه اليسرى يحرز هدف مميت بالدقيقة 91، ليقتل أحلام نادي الصفاقسي في كتابة تاريخ جديد.

الثانية كانت أولى الخسائر برادس موسم 2007، الأهلي ينزل ضيف على الترجي بالجولة الرابعة بدور المجموعات، خسارة بنتيجة هدف لمثله، ولكن الأهلي يصعد كأول مجموعة برصيد 12 نقطة، والترجي يودع البطولة بعد الحصول على خمسة نقاط فقط متذيلًا للمجموعة، الأهلي يصعد للنهائي بعد التأهل على حساب الاتحاد الليبي، ولكن يخسر النهائي في القاهرة امام النجم الساحلي التونسي.

 

المواجهة الثالثة كانت كسابقتها، الأهلي يواجه الترجي بنصف نهائي دوري الأبطال موسم 2010، الأهلي يصعد كثانٍ للمجموعة بثمان نقاط في مواجهة الترجي أول مجموعته ب13 نقطة، الأهلي يفوز ذهابًا بالقاهرة بثنائية لهدف، مواجهة العودة أقيمت وسط ضغط رهيب وهدف إينرامو التاريخي ليتأهل الترجي لنهائي البطولة ولكن يخسر أمام مازيمبي بخماسية نظيفة ذهابًا.

الأهلي يخسر من جديد هذه المرة بالجولة الثانية من دور المجموعات لنفس البطولة موسم 2011، الأهلي يتلقى هدف وحيد برادس ويخرج من دور المجموعات بعد وصوله ثالثٍا للمجموعة بفارق هدفين عن الوداد الثاني وبفارق ثلاثة نقاط عن الترجي المتصدر بعشر نقاط.

 

المواجهة الخامسة للأهلي برادس وبطولة من اجل الشهداء، الأهلي يتعادل في ذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا 2012 بهدف لمثله ببرج العرب بالإسكندرية، وقلق شديد من جماهير الأهلي قبل لقاء العودة برادس، الأهلي يتقدم بهدفان والترجي يعود بهدف وحيد ولكن لم يكفي، ويُعلن عن تتويج الأهلي بالبطولة السابعة بتاريخه بدوري الأبطال.

لأول مرة في تاريخ الأهلي يلعب برادس ولكن بكأس الكونفدرالية الأفريقية، الأهلي يفوز على الإفريقي بهدفين لهدف بملعب السويس الجديد، ضمن لقاءات الذهاب من دور ال16 مكرر موسم 2015، بنفس النتيجة الإفريقي يفوز بملعب رادس وسط احتفال الجماهير بعد حصولهم على الدوري التونسي، ليحتكم الفريقان للركلات الترجيحية ولعبا سبع ركلات ماراثونية، سيف الدين لحول يضيع السابعة ورمضان صبحي يضع السابعة بكل هدوء ليتأهل الأهلي لدور المجموعات من البطولة للسنة الثانية تواليًا.

الأهلي يقع مع مجموعة مميتة مع الترجي والنجم الساحلي التونسيان، الأهلي يفوز بالجولة الأولى على الترجي بثلاثية نظيفة، ليذهب لمواجهته بالجولة الخامسة برادس ليقرر الفوز ولكن بهدف وحيد، ليصعد كأول لمجموعته ب13 نقطة بفارق الأهداف عن النجم الساحلي الثاني، والترجي يخرج متذيلًا للمجموعة، ويودع الأهلي البطولة من نصف النهائي بعد الخسارة ذهابًا وإيابًا من أورلاندو بايرتس الجنوب إفريقي.

 

المباراة الثامنة برادس أمام الترجي من جديد، الأهلي يتأهل لربع نهائي دوري أبطال أفريقيا 2017 بالنظام الجديد، حيث تأهل كثاني للمجموعة الرابعة ب11 نقطة خلف الوداد المغربي ب12 نقطة، ليواجه الترجي متصدر المجموعة الثالثة، الأهلي يتعادل ببرج العرب بالإسكندرية بهدفين لمثلهم، ويكمل مسيرة الفوز برادس بهدفين لهدف، ويتخطى النجم الساحلي ليواجه الوداد المغربي ويخسر البطولة بالمباراة النهائية.

 

المواجهة الأخيرة خلال 17 سنة برادس كانت أمام الترجي، الأهلي يتعادل بالجولة الأولى من دور المجموعات بدون أهداف أمام الترجي، ويفوز بالجولة الخامسة بهدف نظيف ويتأهل كمتصدر للمجموعة ب13 نقطة والترجي خلفه ب11 نقطة، لتسير الرياح بما لا تشتهي السفن ويتواجهان بالنهائي من جديد.

 

البطولة هي الأصعب للأهلي في ظل الظروف الحالية، و اعتزال العديد من اللاعبين، ولكن الأهلي يسير بخطى ثابتة، ورادس يشهد على نقطة إيجابية، الأهلي لا يخسر نهائي بطولات برادس.

 

أقرأ أيضًا:

الحلقة الثانية من سنين ضوئية بين الأهلي وبرشلونة وبايرن وميونخ

كشف حساب وليد أزارو

تريكة يعتزل أمام عيناي

تعليقات الفيس بوك