دي ماريزيو يكشف رد ميسي على عرض ريال مدريد

share on:

يعتبر الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد فريق برشلونة واحد من أبرز نجوم اللعبة على مدار تاريخها بفضل ما قدمه صاحب ال33 عام مع العملاق الإسباني منذ بدايته عام 2004 حتى اللحظة مروراً بانفجاره تحت قيادة المدرب بيب جوارديولا واكتساح البطولات محلياً وأوروبياً وعالمياً كذلك.

 

لكن ميسي خرج على محبيه قبل بداية الموسم الحالي بخبر حزين عبر خلاله عن رغبته في الرحيل عن صفوف برشلونة على ضوء السقوط أمام بايرن ميونخ بثمانية أهداف، وأرجع ليونيل هذه الرغبة للتخبط الإداري الذي يعاني منه النادي وسوء التخطيط مما أدى لغياب الفريق عن منصات التتويج خاصة على المستوى الأوروبي.

 

أصدر مؤخراً الصحفي الإيطالي جيانلوكا دي ماريزيو كتاب تحدث خلاله عن كواليس سوق انتقالات اللاعبين وخصص جزء من الكتاب للحديث عن ميسي الذي كان على وشك ترك برشلونة قبل عدة مواسم والعروض التي تلقاها اللاعب على مدار مسيرته مع البلوجرانا سواء تجاوب معها أو رفضها.

 

نعود بالزمن لعام 2013 عندما كان فلورنتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد الغريم اللدود لبرشلونة  يستعد لإجراء بعض التجديدات في ملعب النادي الملكي سانتياجو بيرنابيو بتكلفة 250 مليون يورو، لكن فكرة خطيرة حلت على رأس رجل الأعمال الشهير وهي تأجيل عملية تجديد الملعب والاتجاه بالمبلغ المذكور ناحية أقليم كتالونيا لدفع الشرط الجزائي بعقد ليونيل ميسي مع برشلونة وضم البرغوث الأرجنتيني في صفقة قد تكون الأفضل في تاريخ فلورنتينو وستسجل اسمه بأحرف من نور داخل قلوب مشجعي الريال على مستوى العالم.

 

وقام بيريز بإرسال بعض ممثليه الموثوق بهم لاقتراح الفكرة على حاشية ميسي لكن الرد كان صاعق من قِبل الأرجنتيني حيث أخبرهم اللاعب أن يعودوا لرئيس الميرنجي برسالة فحواها: “أنا لست قادماً إلى ريال مدريد، لا تهدر وقتك”، وكان رفض ليونيل حتى بدون التعرف على العرض المالي.

 

المثير في الأمر أن بعد هذه الأحداث بشهور قليلة كانت قد اندلعت حرب بين مصلحة الضرائب في إسبانيا وعائلة ميسي انتهت فيما بعد بتسديد العائلة الأرجنتينية لمبلغ قدره 53 مليون لصالح الضرائب، ولكن هل لفلورنتينو بيريز يد في هذه الحرب وهو صاحب النفوذ والعلاقات الكبيرة في شتى نواحي البلاد بصفته رجل أعمال ورئيس أحد أكبر الأندية على مستوى العالم.

تعليقات الفيس بوك