ديربي مانشستر | اليونايتد يسعى لإيقاف قطار جوارديولا.. الأحمر يتفوق تاريخيا.. تشارلتون وهايس الأبرز

share on:

يستضيف نادي مانشستر سيتي العدو اللدود مانشستر يونايتد في ديربي المدينة على ملعب ستاد الاتحاد اليوم، الأحد، في تمام الساعة السادسة والنصف مساءا بتوقيت القاهرة، حيث يسعى قطار جوارديولا للاستمرار في صدارة ترتيب البريمرليج قبل فترة التوقف بفوز معنوي كبير في الديربي، على الجانب الآخر سيحاول رجالة مورينيو استغلال صحوتهم أمام اليوفنتوس قبل أيام واستغلال الدفعة المعنوية الكبيرة التي حصل عليها الفريق خلال هذه المباراة لإنهاء الدوري بأفضل صورة ممكنة قبل التوقف.

 

مانشستر سيتي يدخل المباراة وهو في صدارة الترتيب برصيد 29 نقطة بفارق نقطتين عن أقرب ملاحقيه كلا من تشيلسي وليفربول، بينما يحتل اليونايتد المركز الثامن برصيد 20 نقطة ويفصله 7 نقاط على المراكز الأربع الأولي، هو ما يجعل المباراة رقميا في غاية الأهمية لكلا الفريقين، وترغب كتيبة جوارديولا في الاستمرار في مشوارها دون هزيمة كما هو الحال حتى الآن في بطولة الدوري، حيث خاض الفريق 11 مباراة تعادل في مباراتين وفاز في 9 آخرين دون أن يتلقى أي هزيمة، بينما يسعى الشياطين الحمر لاستغلال نشوة الانتصار خلال المباراتين الأخيرتين بفوز في الدقائق الأخيرة في بطولة الدوري أمام بورنموث، وخطف ثلاث نقاط ثمينة من ملعب اليوفي في دوري الأبطال أبقت على حظوظ الفريق في البطولة الأوروبية.

 

تاريخيا، ديربي مدينة مانشستر يتلون بالألوان الحمراء، حيث يتفوق الفريق الأكثر تتويجا بلقب الدوري الإنجليزي في الديربي على غريمه خلال مواجهات الفريقين تاريخيا، حيث تواجه الفريقان في 176 مباراة رسمية، تمكن اليونايتد من تحقيق الفوز في 73 مباراة مقابل 51 فوز للسيتي بينما انتهت 52 مباراة بالتعادل بين الفريقين، وتمكن الشياطين الحمر خلال هذه المواجهات من إحراز 256 هدف بينما اهتزت شباكهم ب 240 هدف.

 

ويعتبر اللاعب الدولي الإنجليزي واين روني، لاعب نادي مانشستر يونايتد السابق، هو هداف الديربي التاريخي برصيد 11 هدف في شباك السيتي، بينما جو هايس، لاعب نادي مانشستر سيتي السابق، هو هداف الفريق السماوي برصيد 10 أهداف في مباريات الديربي، وبين اللاعبين الحاليين الذين سيخوضون الديربي فإن الأرجنتيني سيرجيو أجويرو هو هداف الديربي برصيد 8 أهداف حتى الآن.

 

 

حقق مانشستر سيتي أكبر فوز في تاريخ الديربي منذ أعوام ليست بالبعيدة، حينما تمكن الفريق السماوي من دك شباك اليونايتد بسداسية مقابل هدف وحيد وكان ذلك عام 2011 تحت قيادة المدير الفني الإيطالي مانشيني، على الجانب الآخر كان الفوز الأكبر لزعيم إنجلترا عام 1994 حينما تمكن رجال السير أليكس فيرجيسون من تحقيق الفوز على الجار بنتيجة خمسة أهداف مقابل لا شئ.

 

السير بوبي تشارلتون يعد أحد أبرز لاعبي اليونايتد على مدار التاريخ، حيث ظهر كلاعب بقميص الشياطين الحمر في الفترة بين عامي 1956 حتى عام 1973، حيث خاض تشارلتون 606 مباراة رسمية بقميص زعيم إنجلترا تمكن خلالها من تسجيل 199 هدف في جميع المسابقات، وعلى صعيد خاص تمكن تشارلتون من هز شباك السيتي في 8 مناسبات من قبل وهو يعتبر الهداف الثاني لمانشستر يونايتد في تاريخ الديربي بين الفريقين، وحقق بوبي لقب الدوري الإنجليزي في ثلاث مناسبات ولقب كأس الاتحاد الإنجليزي مرة واحدة بينما حقق الدرع الخيرية في 4 مناسبات بالإضافة إلى بطولة كأس الاتحاد الأوروبي رفقة مانشستر يونايتد.

 

على الجانب الآخر من المدينة، يعد جو هايس أحد أبرز اللاعبين في تاريخ مانشستر سيتي، حيث ارتدى قميص الفريق السماوي على مدار 12 عام في الفترة بين عامي 1953 حتى عام 1965، خاض خلال هذه الفترة 331 مباراة رسمية بقميص السيتي سجل خلالهم 142 هدف، ويعتبر هايس هو الهداف التاريخي لمانشستر سيتي في ديربي المدينة حيث نجح في هز شباك اليونايتد 10 مرات خلال هذه الفترة، ويعد هايس هو الهداف التاريخي الثالث لفريق مانشستر سيتي بعد سيرجو أجويرو الذي سجل 209 هدف و إيريك بروك صاحب ال177 هدف، وحقق هايس لقب كأس الاتحاد الإنجليزي عام 1965 بقميص السيتي، وهي البطولة الوحيدة التي حققها.

 

 

جوزيه مورينيو وبيب جوارديولا صنعا منافسة من نوع خاص فيما بينهما حتى قبل مجئ جوارديولا إلى الدوري الإنجليزي منذ عامين، هذه المنافسة أعطت للديربي تنافسية أكثر حيث أصبح التنافس بين الفريقين يشمل عدوان لدودان في كرة القدم، حيث يمثل كلا منهما مدرسة فنية خاصة، ليعبر الديربي عن مبارزة كروية بين مدرستين فنيتين مختلفتين.

 

يعتمد بيب جوارديولا في أغلب فترات الموسم منذ بدايته على رسم تكتيكي أقرب إلى 4/3/3 يتحول عندما يكون الفريق في حالة هجومية إلى 4/1/4/1، لتكون بذلك التشكيل الأقرب لخوض الديربي أمام مانشستر يونايتد هو: إيدرسون في حراسة المرمي، خط الدفاع مكون من كايل ووكر وستونز ولابورتيه بالإضافة إلى ميندي على الجانب الأيسر، منتصف الملعب يقوده فيرناندينيو بجواره كلا من بيرنادو سيلفا وديفيد سيلفا، على الجانبين كلا من رحيم ستيرلينج بالإضافة إلى رياض محرز، ويقود الأرجنتيني سيرجيو أجويرو هجوم كتيبة جوارديولا.

 

أما السبيشال وان فإنه يعتمد على رسم تكتيكي 4/3/3 خلال المباريات السابقة من أجل التأمين الدفاعي، وإعطاء الحرية للثلاثي الأمامي في الهجمات المرتدة وتشكيل الخطورة على مرمى الخصم، لتكون بذلك التشكيل الأقرب لتبدأ الديربي غدا هو: في حراسة المرمى ديفيد دي خيا، رباعي دفاعي مكون من أشلي يونج وكريس سمولينج وليندلوف بالإضافة إلى لوك شاو، يقود خط الوسط ماتيتش بجواره بول بوجبا وأندير هيريرا، خط الهجوم مكون من انطونيو مارسيال واليكسيس سانشيز بالإضافة إلى ماركوس راشفورد الأقرب لبدأ المباراة غدا.

 

تعليقات الفيس بوك