ديبالا.. رجل السيدة العجوز دوماً

share on:

بعد فوز البيانكونيري على الفريق العنيد أتالانتا وفي ملعب صعب المنال ورغم أن الفريق المستضيف لم يكن لقمة سائغة وإمتعاض البعض من أسلوب لعب سارى الذي يفتقد الكثير من جماليات اللعبة، حتى في وجود الأسطورة كرستيانو رونالدو لكن تعول جماهير السيدة العجوز دوماً على الأرجنتيني الجوهرة باولو ديبالا.

الساحر ,, جوهرة اليوفنتوس يمتلك رشاقة أورتيجا ومرونة كون أجويرو ولدغة باتيستوتا وشئ من سحر ميسى هو يقدم مجهود غير عادى في هجوم البيانكونيرى ،وتحية وإجلال لوالدته لأنها قد أنجبت ولداً يُخاف منه لا عليه هو سائر على الدرب الصحيح! ، سجل العديد من الأهداف معهم فى مختلف المسابقات وكل هدف أروع من قبله قدمه اليسرى لا تخطئ المرمى فلا تثق بوجهه الطفولى لأن قدمه تحمل السواد الأعظم لمنافسيه.

عندما تأتى الكرة له كل شئ وارد فكان يسجل من خارج المنطقة كما يحلو له هو يمثل لعاشقيه القمر المضئ المتوهج الذي يرشدك في الظلام ، قد ترى بعض من الناس يقولون عنه فقاعة إعلامية وأناس أخرى يقارنوه بلاعبين لم يصلوا لنصف مستوى الأرجنتيني لا تلتفت لهم فليست دائماً الإحصائيات والأرقام برهان ، سترون هذا الموسم توهجه وهو خير من يرتدى الرقم 10  ومن ثم كانت إدارة الفريق تفكر جدياً بالتفريط به وبيعه للإهتزاز مستواه بعض الشئ لكن تماسك إبن التانجو وسار على درب جملة ” أعلى مراتب الإنتقام النسيان ” وتناسى بالفعل جميع الإنتقادات وأخرس المشككين، أنه لايقدر بثمن!
من دون ديبالا ستفقد السيدة العجوز كلمتها في إيطاليا وطموحها في استعادة شبابها في أوروبا.

تعليقات الفيس بوك