خاص| لماذا تريد الأندية إلغاء الدوري المصري ؟ نجوم الكرة يجيبون لكايرو ستيديوم

share on:
نادر شوقي مجدي عبد الغني أسامة نبيه هادي خشبة عزمي مجاهد

في مصر، تسعى معظم أندية الدوري المصري الممتاز إلى إلغاء مسابقة الدوري لهذا الموسم، مع الترتيب لبداية موسم جديد .

لكن على العكس، تسعى جميع الدوريات الكبرى حول العالم، إلى استئناف مبارياتها في أقرب وقت ممكن من أجل عودة الحياة الرياضية بشكل طبيعي .

أعلن مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، أن أربعة عشر نادياً من أندية الدوري المصري الممتاز يرفضون بالفعل استئناف الموسم الحالي نهائياً .

رئيس نادي الزمالك أكّد أنه، والأندية الرافضة لاستئناف الدوري المصري الممتاز، يخشون من إصابة أي فرد في المنظومة الرياضية بفيروس كورونا في حالة استئناف الموسم الحالي .

وترى الأندية أنها لا تستطيع تحمل مسؤولية إصابة أي فرد في المنظومة الرياضية في حالة استئناف الموسم الحالي .
في المقابل يؤكد النادي الأهلي، على سبيل المثال، على رغبته في استئناف الموسم الحالي، بما يضمن سلامة الجميع أولاً .

 

لكن لماذا تريد بعض الأندية إلغاء الدوري المصري لهذا الموسم ؟

بعض الأندية ترى أن استكمال الموسم الحالي سيؤدي إلى خسائر مالية لها، لذلك يجب إلغاء الموسم، دون الوضع في الاعتبار أي أموال صرفتها تلك الأندية، سواء كانت رواتب للعاملين أو مصاريف أخرى استهلكتها فرق كرة القدم .


كذلك ترى الأندية الرافضة لاستئناف الدوري المصري، أن المدة الزمنية المتبقية لخوض مباريات الموسم الحالي، غير كافية لإقامة المباريات المتبقية من الموسم، والتي تصل إلى 150 مباراة .

الموسم القادم يجب أن ينتهي قبل بداية شهر يونيو، من أجل إتاحة الفرصة للمنتخب الأوليمبي للاستعداد لدورة الألعاب الأوليمبية في طوكيو .

هذا يعني أنه يجب إقامة موسم ونصف خلال عشرة أشهر .

يأتي هذا بالإضافة إلى مباريات الأندية المصرية في بطولات أفريقيا، وكذلك ضرورة إيقاف مباريات الدوري في أيام المباريات الدولية للمنتخبات .

هذا بجانب ضرورة وضع فترة راحة للأندية بين نهاية الموسم الحالي وبداية الموسم الجديد .

ومع احتمالية إقامة بطولة كأس الأمم الأفريقية 2021، في يناير المقبل يبدو أن الموسم المقبل سيكون مزدحما للغاية .

لذلك يجب إلغاء الدوري المصري الممتاز لهذا الموسم .

 

على الجانب الآخر لماذا تؤيد بعض الأندية استئناف مباريات الموسم الحالي ؟

من الناحية المالية، وبنظرة سريعة على بطولة الدوري المصري، نجد أن الدوري المصري قائم مالياً بالأساس على إيرادات البث التليفزيوني، والإعلانات في الملاعب، وعلى قمصان الفرق .

لا تعتمد الأندية على إيرادات تذاكر المباريات بسبب عدم وجود حضور جماهيري منذ عدة أعوام .

إذا تم استكمال الموسم الحالي مع تطبيق كل الإجراءات الوقائية، واتباع قواعد الأمن والسلامة، وهي التباعد الاجتماعي في المقام الأول، فلن تخسر بطولة الدوري مالياً .

لا يوجد حضور جماهيري من بداية البطولة، بجانب أن الجماهير متعطشة لمشاهدة المباريات .

هذا يعني أنه من المفترض أن تزيد نسبة المشاهدة على القنوات الفضائية، مما سيدفع المعلنين إلى التهافت على عرض منتجاتهم على تلك القنوات .

في حالة استكمال الموسم الحالي سيتم تحديد البطل، وتحديد الأندية المشاركة في البطولتين الأفريقيتين في الموسم المقبل، وتحديد الهابطين لدوري الدرجة الثانية .

لذلك يجب عدم إلغاء الدوري المصري لهذا الموسم .


لكن هل الأندية الرافضة لاستكمال الموسم الحالي لا تخشى الخسائر المالية الناتجة عن إلغاء الموسم ؟

هل إلغاء الموسم سيكون أفضل فنياً ومالياً للأندية ؟

ما هو العامل المفيد الذي سيحدث في حالة إلغاء الموسم الحالي وإقامة موسم جديد ؟

كايرو ستيديوم تواصل مع بعض نجوم كرة القدم في مصر من أجل استطلاع آرائهم حول أسباب رفض أو تأييد الأندية استئناف النشاط الرياضي في الوقت الحالي، وكانت رؤيتهم كالتالي :

 

الكابتن مجدي عبد الغني نجم المنتخب المصري والنادي الأهلي سابقاً، يرى أن المدة الزمنية المتبقية للموسم الحالي غير كافية .

وقال مجدي عبد الغني لكايرو ستيديوم :

” المدة الزمنية المتبقية لإقامة الموسم الحالي غير كافية لإقامة 17 أسبوعاً من الموسم الحالي”

” الدول التي قررت استكمال الموسم الحالي، التي لديها ستة أسابيع فقط من الموسم، والوقت كافي لديها”

“إذا توافرت فترة زمنية كافية لإقامة المباريات في مصر، فأنا موافق على استئناف مباريات الدوري”

 

الأستاذ نادر شوقي رئيس نادي الجونة، يرى أنه على الاتحاد المصري لكرة القدم البحث عن حلول لاستئناف النشاط الرياضي، قبل الرجوع للأندية .

وقال نادر شوقي لكايرو ستيديوم :

“الاتحاد الدولي لكرة القدم يدعو الجميع لاستئناف المباريات، ويضع العديد من التسهيلات من أجل استئناف المباريات”

الأندية التي تريد إلغاء المسابقة، هي أندية لم تستطع تحقيق أهدافها في الموسم الحالي، سواء كان هدفها تحقيق اللقب، أو كان هدفها تجنب الهبوط”

“من يريد إلغاء الدوري المصري يبحث عن مصلحته الشخصية”

” الكرة لا يجب أن تدار من خلال آراء الأندية “

 

وأتبع نادر شوقي :

“إذا تم إلغاء الموسم الحالي سيكون ذلك بسبب عدم إيجاد حلول لاستكمال الموسم”

“من المفترض أن يكون قرار اتحاد الكرة هو استكمال الموسم”

“يجب أن يتم بحث كيفية حماية الأفراد، وتوفير الوسائل الطبية اللازمة للوقاية، وتحديد الملاعب المقرر إقامة المباريات عليها”

“كذلك يجب مناقشة الأمور المالية في حالة عودة النشاط الرياضي، وتحديد المصاريف المطلوبة من الأندية، من أجل استئناف المباريات”

“يجب وضع تصور كامل لخطة عودة الدوري واستئناف النشاط الرياضي، وبناء على ذلك التصور تحدد الأندية موقفها”

 

وأضاف رئيس نادي الجونة :

“فكرة طرح تصويت على الأندية مباشرة، واتخاذ قرار بناء عليه، هي فكرة غير منطقية”

“يجب وضع تصور كامل من أجل عودة النشاط الرياضي، ثم يتم عرضه على الأندية”

” ثم تقرر الأندية إذا ما كانت قادرة على تنفيذ ذلك التصور أم لا”

“على سبيل المثال، إذا قرر اتحاد الكرة استئناف النشاط، لكن ذلك سيكلف كل نادٍ عشرة ملايين جنيه، حينها سيرفض نادي الجونة استئناف النشاط”

 

واختتم نادر شوقي تصريحاته لكايرو ستيديوم :

“في النهاية، قرار استئناف النشاط الرياضي، هو ليس قرار الأندية”

“اتحاد الكرة لم يستطلع آراء الأندية، حينما قرر تعليق الموسم الحالي في فبراير الماضي قبل أزمة فيروس كورونا”

“تأجيل المباريات في ذلك التوقيت، هو ما زاد من عدد المباريات المتبقية حالياً”

“كان من الممكن إقامة عدد من المباريات في تلك الفترة، وبالتالي سيكون لدينا حاليا مباريات أقل لإقامتها، بدلاً من إٌقامة سبع عشرة مباراة”

” تم تأجيل بعض المباريات أيضا قبل بطولة أمم أفريقيا للشباب”

“لا يجب إلقاء الأمر على عاتق الأندية، يجب على اتحاد الكرة وضع الحلول وعرضها على الأندية “

“حتى إذا رفضت الأندية استكمال الموسم يجب على اتحاد الكرة البحث عن حلول”

 

الكابتن أسامة نبيه المدرب العام الأسبق للمنتخب المصري، والذي شارك في كأس العالم 2018، ونجم نادي الزمالك السابق، يرى أن الأندية التي تطالب بإلغاء الموسم الحالي تريد أن تتهرب من بعض المسؤوليات، متسلحة بفكرة ضيق الوقت .

وقال أسامة نبيه لكايرو ستيديوم :

” الأندية تريد التهرب من بعض المسؤوليات، مثل رواتب اللاعبين، أو تريد تجنب الهبوط أو لا تمتلك الإمكانيات المادية أو البشرية لاستكمال الموسم الحالي”

“الأندية تريد الخروج بأقل الخسائر، بجانب تخفيض رواتب اللاعبين والمدربين، وأسهل ما تقوله هو أن تطالب بإلغاء الموسم الحالي من الدوري المصري”

“بجانب أن الوقت الحالي غير كافي لاستكمال الموسم، فليس لدينا الإمكانيات البشرية أو الفنية، اللازمة لخوض سبعة عشر أسبوعاً من الدوري المصري، بجانب بداية موسم جديد”

 

وأتبع المدرب العام الأسبق للمنتخب المصري :

“الوقت أصبح متأخراً لاستئناف مباريات الموسم الحالي”

“إذا كنا نريد استكمال الموسم، كان يجب أن يحدث ذلك في وقت مبكر، وليس الآن”

“اجتماع اتحاد الكرة مع الأندية سيكون من أجل تحديد الخطوة المقبلة في حالة إلغاء الموسم، من ناحية تحديد البطل من عدمه، وتحديد الهابطين من عدمه”

“وهذا سيؤدي إلى أزمة بين الأندية، مثل المقاولون العرب وصيف الترتيب الحالي، والزمالك وصيف الموسم الماضي”

“الأهلي سيطالب بالحصول على الدوري أيضاً”

 

واختتم أسامة نبيه تصريحاته لكايرو ستيديوم :

“بسبب ضيق الوقت، سيكون من الأفضل إلغاء الموسم الحالي”

 

الكابتن هادي خشبة نجم الأهلي السابق، يرى أن الأندية من المفترض أن تبحث عن المصلحة العامة للكرة المصرية .

وقال هادي خشبة لكايرو ستيديوم :

“يوجد عدة أندية متضررة من استئناف الموسم الحالي، بسبب عدم القدرة على الإنفاق، ووجود عبء مالي علي على الأندية”

“لا أعلم إذا ما كانت الشركة الراعية للأندية، قادرة على العودة للوضع المالي الطبيعي، في حالة استئناف مباريات الموسم أم لا”

“أعتقد أن الأندية التي ترفض استئناف الموسم متضررة مالياً من استئناف الموسم”

 

وأوضح نائب رئيس نادي بيراميدز السابق :

“الأمر ليس له جانب واحد صحيح، وآخر خطأ”

” فليس إلغاء الدوري صحيح مئة بالمئة، وكذلك ليس استئناف الموسم صحيح مئة بالمئة، فهو يخضع للحسابات أولاً”
“كل جانب لديه وجهة نظر معينة وله أسبابه”

 

وأضاف :

“من يريد استكمال الموسم، يرى ضرورة تحديد مراكز الأندية الأربعة الأوائل من أجل البطولات الأفريقية”

“ومن يريد إلغاء الدوري يريد الحصول على فترة كافية للإعداد للموسم الجديد، وترتيب أوراقه بشكل أفضل”

“إلغاء الموسم الحالي سيكون خسارة مالية على الجميع”

 

وأتبع هادي خشبة :

“في حالة استكمال الدوري لن تعود الأمور المالية كما كانت بالطبع، بل ستتأثر، لأن الشركات المعلنة متأثرة أيضا في هذه الأزمة، وحجم الضخ المالي لن يكون كما كان سابقاً”

“التوازن المالي سيتحقق بعد عودة النشاط الرياضي بشهر ونصف أو شهرين، سواء كان القرار استئناف الموسم الحالي أو بداية موسم جديد”

“الأهم حاليا هو استئناف النشاط الرياضي، ثم يتم بحث الشكل الذي يعود فيه النشاط الرياضي”

 

واختتم نجم الأهلي السابق تصريحاته لكايرو ستيديوم :

“يجب بحث الأمور المالية والتسويقية، والبث التليفزيوني بين الشركات المعنية واتحاد الكرة للخروج بدراسة تحدد ما يمكن أن يحدث في حالة عودة النشاط الرياضي بأي شكل كان”

 

الكابتن عزمي مجاهد نجم نادي الزمالك السابق، وعضو مجلس إدارة نادي الزمالك السابق، والمتحدث الرسمي باسم اتحاد الكرة سابقاً يرى أن استئناف النشاط الرياضي من عدمه هو قرار الدولة .

وقال عزمي مجاهد لكايرو ستيديوم :

“استئناف النشاط الرياضي من عدمه، هو قرار الدولة، وليس قرار اتحاد الكرة أو الأندية”

“لكن الأندية التي تريد إلغاء الموسم الحالي هي الأندية التي وضعها غير مستقر في الدوري”

 

وأضاف عضو مجلس إدارة نادي الزمالك الأسبق :

“في حالة إلغاء الموسم الحالي سيكون هناك خسائر مادية للأندية”

“أرى أنه يتم استكمال بطولة كأس مصر أولاً، بسبب قلة عدد المباريات والأندية، ثم يتم دراسة الوضع في حينه”

 

واختتم عزمي مجاهد تصريحاته لكايرو ستيديوم :

“الأندية لا تمتلك قرار إلغاء الموسم، ولا يوجد أي مكاسب للأندية من إلغاء الموسم نهائيا”

“قرار التصويت بين الأندية ليس له فائدة، فالقرار بيد الدولة المصرية”

 

 

اقرأ أيضاً : 

تقرير| جائزة نادي القرن الأفريقي .. سبعة أسباب لاحتجاج الزمالك، وما هو الرد الأهلاوي ؟

هل كانت مباراة اعتزال حسام عاشور السبب وراء خلاف تركي آل الشيخ وإدارة الأهلي ؟

الأهلي لكايرو ستيديوم : ننتظر قرار مجلس إدارة النادي بشأن إلغاء دوري كرة اليد ونحترم قرار الاتحاد

عودة الدوري الإنجليزي .. أبرز ما يجب أن تعرفه قبل عودة مباريات البطولة

تعليقات الفيس بوك