حوار خاص| مدرب أحمال ليون الفرنسي لكايرو ستيديوم : إلغاء الدوري الفرنسي لم يساعدنا وصلاح متكامل بدنياً

share on:
باولو رونجوني

حقق فريق ليون الفرنسي مفاجأة كبيرة في الموسم الماضي، بوصوله إلى الدور نصف النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا، قبل أن يخسر أمام بايرن موينخ الألماني، الذي حقق اللقب في النهاية .

مشوار ليون الفرنسي في البطولة كان مبهراً للمتابعين، حيث تمكن من تخطي فريق يوفنتوس في الدور ثمن النهائي .

  تغلب ليون على يوفنتوس في مباراة الذهاب بهدف نظيف على ملعب ليون في فرنسا، قبل توقف النشاط الرياضي بسبب فيروس كورونا .

بعد العودة من التوقف، واستئناف مباريات دوري أبطال أوروبا، تمكن ليون من العبور للدور ربع النهائي، على حساب يوفنتوس.

رغم خسارة ليون بهدفين لهدف على ملعب يوفنتوس، إلا أنه تأهل للدور ربع النهائي، مستفيداً من فوزه في مباراة الذهاب بهدف نظيف .

لم تتوقف عروض ليون الرائعة في البطولة، حيث تمكن من تخطي فريق مانشستر سيتي الإنجليزي في ربع النهائي.

تمكن ليون من تخطي مانشستر سيتي، بعد أن فاز عليه بثلاثة أهداف مقابل هدف، على ملعب خوسيه ألفالدي في مدينة لشبونة البرتغالية .

انتهت رحلة ليون الفرنسي في دوري أبطال أوروبا، بعد أن خسر في مباراة نصف النهائي أمام بايرن ميونيخ الألماني، بطل المسابقة، بثلاثة أهداف نظيفة .

العروض الرائعة التي قدمها ليون كانت مفاجأة للمتابعين، وبالتأكيد كان للجهاز الفني بقيادة رودي جارسيا دوراً كبيراً في تلك النتائج .

لكن بجانب الأداء الفني، لا يجب أن نغفل الأداء البدني الذي قدمه لاعبو ليون في البطولة .

دخل ليون لقاء الإياب أمام يوفنتوس، وهو لم يخض سوى مبارة رسمية وحيدة، بعد العودة من التوقف . 

كانت المباراة أمام باريس سان جيرمان، في نهاية يوليو، في نهائي كأس فرنسا، بعد أن تم إلغاء الدوري المحلي في فرنسا .

ظل فريق ليون بدون أي مباراة رسمية لأكثر من أربعة أشهر قبل أن يخوض مباراة باريس سان جيرمان في نهائي كأس فرنسا .

وحتى يستطيع لاعبو ليون خوض تلك المواجهات التي تطلب مجهوداً كبيراً، لابد وأن الجهاز الفني قد قام بدور كبير لإعداد اللاعبين بدنياً .

السيد باولو رونجوني هو المعد البدني لفريق ليون الفرنسي، وقد عمل مع رودي جارسيا في عدة أندية مثل مارسيليا الفرنسي وروما الإيطالي .

رونجوني يسير خلف رودي جارسيا أثناء العمل في مارسيليا الفرنسي
رونجوني يسير خلف رودي جارسيا أثناء العمل في مارسيليا الفرنسي

كان للسيد باولو رونجوني دوراً كبيراً في إعداد اللاعبين أثناء فترة التوقف، منذ مارس وحتى يوليو، بجانب إعداد اللاعبين، لخوض مباريات الدوري أبطال أوروبا .

عقب تغلب فريق ليون على فريق مانشستر سيتي في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، أشاد السيد رودي جارسيا بالسيد باولو رونجوني ودوره في إعداد اللاعبين بدنياً .

وقال جارسيا حول رونجوني :

“لم أكن قلقًا بشأن نفاد المخزون البدني، لأن لدينا مدرب لياقة إيطالي، وكنت أعلم أننا سنظهر براعة”

 

كايرو ستيديوم تواصل مع السيد باولو رونجوني، المعد البدني لفريق ليون الفرنسي، للحديث حول الإعداد البدني للاعبي الفريق الفرنسي قبل استئناف المباريات، وأثناء فترة التوقف التي دامت لما يقرب من ثلاثة أشهر، وكان لنا الحوار التالي :

 

1 – كيف تعاملت مع اللاعبين خلال فترة التوقف والحجر الصحي ؟

التعامل خلال فترة الحجر الصحي كان خمسة حصص تدريبية على الأقل لأسابيع، مع الانتباه إلى التغذية، لعدم ازدياد وزن اللاعبين .

لقد قمنا بوضع برامج تدريبية فردية للاعبين.

 قضينا راحة لمدة أسبوع واحد، وأربعة أسابيع نستخدم برامج تدريبية محددة، وثلاثة أسابيع نستخدم الفيديو.

 عندما تم إلغاء الموسم في فرنسا، قضينا راحة لمدة أسبوعين.

 

2 – هل كان إلغاء الموسم في فرنسا، والبقاء بدون مباريات رسمية حتى نهاية يوليو أمر جيد أم سئ ؟

 كان الأمر سيئًا للغاية، لسببين.

السبب الأول كان الوقت، قضينا اثني عشر أسبوعًا بدون تدريب على كرة القدم، وتسعة أسابيع قبل الاستعداد لعودة المباريات.

 كان من الصعب للغاية إدارة التدريبات في البداية، لأننا لم نتمكن من لعب مباراة ودية، ولم نمتلك إيقاع المباريات.

 ثانيا، لأننا نستأنف المباريات مباشرة بمواجهة باريس سان جيرمان ويوفنتوس، كما أن يوفنتوس يخوض مباريات في بطولته المحلية.

 

3 -ماذا فعلت عندما علمت بإلغاء الموسم، وأنك ستضطر للانتظار حتى نهاية شهر يوليو لخوض مباراة رسمية ؟

لقد أجرينا اجتماعًا مختلفًا مع الموظفين للبحث عن أفضل إستراتيجية، ولكن هذا وضع جديد تمامًا، ولا يمكننا عمل الافتراضات فقط.

كانت الخطة أن نقوم بعمل فترة إعداد تنقسم إلى فترتين طويلتين.

 كانت الفترة الأولى تمثل الإعداد العام، وكان الشق البدني هو الأولوية.

بعد أسبوع واحد من الراحة، بدأنا الفترة الثانية، مع التركيز بشكل أساسي على التدرب بالكرة.

 

4 – لماذا في رأيك استطاع فريقك التغلب على فريقين كبيرين مثل مانشستر سيتي ويوفنتوس ؟

لأننا في مرحلة الإعداد ما قبل الموسم، أنشأنا “روح فريق” حقيقية.

 فهم اللاعبون النماذج التدريبية جيدًا، وبعد أن عانوا كثيرًا في فترة ما قبل الموسم، تمكنوا من تقديم أداء يفوق أقصى ما يمكنهم، لذلك كان كل شيء ممكنًا.

 

5 – هل إلغاء الموسم الفرنسي وإراحة اللاعبين ساعداكم في مواجهة الأندية التي استمرت في خوض مباريات كثيرة بعد العودة من التوقف ؟

لا أعتقد ذلك، كانت المشكلة الأكثر أهمية في الست مباريات الأولى هي كيف نخوض مباراة رسمية بدون خوض مباراة ودية قبلها.

في رأيي، لا تتدرب على كرة القدم في الصالة الرياضية، وفي الملعب بالتمارين البدنية.

لكن تتدرب عن طريق تمارين كرة القدم عالية الحدة، وأفضل طريقة هي خوض مباراة.

 لهذا أعتقد أن توقف الكرة الفرنسية لم يكن القرار الصحيح.

 

6 – كيف تعاملت مع مواجهة ثلاثة فرق قوية، تحتاج عمل بدني كبير، خلال أسبوعين ؟

لا، لا نعمل كثيرًا خلال هذين الأسبوعين، لقد تعافينا بشكل جيد فقط، وكانت الصعوبة الحقيقية في فترة ما قبل الموسم.

في هذين الأسبوعين، نولي المزيد من الاهتمام للتعافي، والتحليل التكتيكي، ونقوم بتدريب الاعبين الذين لم يشاركوا في المباريات، وهم قوتنا الإضافية في هذه المغامرة.

كل اللاعبين الذين جاءوا من مقاعد البدلاء أحدثوا فرقًا دائمًا.

 

7 – كيف سيؤثر دمج الموسم الماضي والموسم الحالي على فرقك على مدى البعيد ؟

سبب قيامنا بتسعة أسابيع من التحضير للموسم هو التحضير لهذا الماراثون.

 سيخبرنا المستقبل إذا كنا على حق.

 

8 – هل أعددت فريقك لخوض موسم جديد طويل أم فقط أعددت الفريق لخوض مباريات دوري أبطال أوروبا ؟

في الأسابيع الستة الأولى، كان الهدف هو الاستعداد لموسم جديد طويل، ولكن في الأسابيع الثلاثة الأخيرة، كان التركيز على دوري أبطال أوروبا.

 

9 – أشاد بك السيد رودي جارسيا المدير الفني لفريق ليون عقب التغلب على مانشستر سيتي في دوري أبطال أوروبا، كيف تلقيت تلك الإشادة ؟

لقد كان رودي لطيفاً .

لقد عرفت رودي لأكثر من عشر سنوات، وبعض الفضل في هذه المغامرة جاء من الفريق الفني.

كان رودي ذكيًا جدًا في السماح لمعاونيه بالعمل بحرية، مع الاحتفاظ دائمًا بكل شيء تحت السيطرة.

 في النهاية، هو يتخذ القرارات.

 

10 – هل أصبح تحقيق لقب الدوري الفرنسي في الموسم الحالي هو هدفكم عقب عدم التأهل لأي بطولة أوروبية ؟

بالطبع، لكن من أجل الفوز تحتاج إلى لاعب جيد للغاية.

آمل أن تبقى جميع مواهبنا الشابة في ليون، لكن للأسف هذا ليس قراري.

 

11 – هل عملت مع النجم المصري محمد صلاح في فريق روما مع رودي جارسيا ؟ وكيف تراه من الناحية البدنية ؟

لسوء الحظ، لم أعمل مع صلاح، لكني أجده جسديًا لاعبًا كاملاً.

 لديه القوة والسرعة والتحمل، ثلاث صفات نادرة لتجدها في نفس الوقت في لاعب واحد.

 

12 – كيف تفسر التطور البدني الكبير لمحمد صلاح خاصة في ليفربول ؟

أعرف جيدًا الأساليب التي يستخدمها كلوب، فقد كان قادرًا على تدريب شخص رياضي جيد بكثافة كبيرة ولفترة طويلة.

هذا يمكّن أي رياضي جيد ليصبح غير عادي.

 

اقرأ أيضًا : 

كايرو ستيديوم يحاور تيرا ماليوا كشاف نادي صن داونز الجنوب أفريقي

هل تؤثر السمات الشخصية في اختيار اللاعبين للتعاقد معهم؟ الخبراء يجيبون لكايرو ستيديوم

شبيه الزمالك في الدوري التركي لكايرو ستيديوم : لم نعلم بهذا التشابه إلا منكم

هل تؤثر مساحة ملعب كرة القدم على المباريات ؟ التاريخ والنجوم يجيبون لكايرو ستيديوم

خاص| كايرو ستيديوم يكشف مطالب الزمالك الأربعة التي لم ينفذها الفيفا في قضية اللاعب محمود كهربا

خاص وحصري| علي غزال يكشف لكايروستيديوم مؤامرة تعرض لها في ناديه السابق في البرتغال

هل يفاوضه الزمالك بالفعل ؟ ميتشو لكايرو ستيديوم حول مفاوضات الزمالك : لا تعليق

كويز كايرو ستيديوم – هل تابعت نهائي دوري أبطال أوروبا ؟

تعليقات الفيس بوك