حكاية صورة – الحلقة السادسة : مورينيو يجلس على الأرض وحيدا !

share on:
مورينيو على الارض

تمتلئ مباريات كرة القدم بالعديد من المواقف الخالدة الطريفة أو الغريبة، والذكريات التي لا تنساها الجماهير لأن تلك المواقف لا تتكرر كثيرا .


و مما يساعد في تخليد تلك الذكريات هو اللقطات المصورة لتلك المواقف .

وكلما كانت الصورة من قلب الحدث كلما زاد تعلق الجماهير و المتابعين بتلك الذكرى .

بعض الصور المميزة تزيد من شهرة المصور الذي التقط تلك الصورة بسبب التقاطها في التوقيت المناسب، وتوثيق اللحظة التي يريدها المتابعون .


في سلسلة حكاية صورة على كايروستاديوم نسترجع بعض الصور التي خلدت مواقف ليست معتادة في ملاعب كرة القدم، ونسترجع ما وراء تلك الصور من أحداث .


نصل اليوم للحلقة السادسة من سلسلة حكاية صورة :

6 – مورينيو على الأرض وحيدا :

في عام 2012، حقق ريال مدريد بقيادة جوزيه مورينيو لقب الدوري الإسباني برقم قياسي من النقاط، وصل إلى مئة نقطة .

كذلك حقق ريال مدريد في نفس الموسم رقم قياسي من الأهداف وصل إلى واحد وعشرين هدفا .


ريال مدريد امتلك مجموعة من أفضل اللاعبين في العالم، مثل رونالدو وكاكا وأوزيل وراموس وكاسياس وتشابي الونسو ودي ماريا .


الهدف الأسمى لنادي ريال مدريد في تلك الفترةن كان تحقيق لقب دوري أبطال أوروبا للمرة العاشرة في تاريخ النادي .


لم يستطع ريال مدريد بلوغ نهائي دوري أبطال أوروبا منذ موسم 2002، حينما حقق اللقب التاسع له في تاريخه أمام بايرليفركوزن .


ظل نادي ريال مدريد يحاول عام بعد عام، ويضم أفضل اللاعبين من أجل تحقيق اللقب العاشر .


في موسم 2012، اقترب ريال مدريد من بلوغ المباراة النهائية، حيث فاز على ملعبه على بايرن ميونيخ بهدفين لهدف في إياب نصف النهائي .

كانت تلك هي النتيجة التي فاز بها بايرن ميونيخ في مباراة الذهاب، ليحتكم الفريقان إلى ركلات الترجيح .


مورينيو دفع بأفضل من لديه في تسديد ركلات الجزاء الترجيحية، لإنهاء الأمور، والوصول للمباراة النهائية .

 

مورينيو مع لاعبيه قبل ركلات الترجيح
مورينيو مع لاعبيه قبل ركلات الترجيح


لاعبون أمثال كاكا ورونالدو وراموس وتشابي الونسو، لابد وأن يحرزوا أهدافا في ركلات الجزاء الترجيحية، لكن أتت الرياح بما لا تشتهي السفن .


سجل للبايرن ألابا وجوميز الركلتين الأولى والثانية، وأهدر كروس الركلة الثالثة .

وفي المقابل أهدر رونالدو الركلة الأولى ثم أهدر كاكا الركلة الثانية، وسجل ألونسو الثالثة .

دخل لام لتسديد الركلة الرابعة لبايرن ميونيخ، ليتصدى لها كاسياس حارس ريال مدريد .

تم اختيار راموس لتسديد الركلة الرابعة، والنتيجة تشير لتعادل الفريقين .

قبل دخول راموس لتسديد الكرة، جلس مورينيو على الأرض ليتابع تسديدة راموس، في مشهد يدل على شدة القلق والتوتر والخوف على نتيجة المباراة .

 

مورينيو على الارض
مورينيو يجلس على الارض قبل تنفيذ راموس ركلة الجزاء الرابعة


مشهد لم نعتَد رؤية مورينيو فيه، حيث يظهر مورينيو شديد التوتر والقلق، وهو المدرب الشهير بتحديه للجماهير والمدربين والإعلام، وبأنه لا يخشى الدخول في الصراعات .


وكانت مخاوف مورينيو في محلها، حيث أهدر راموس الركلة الرابعة لريال مدريد، وبذلك أصبح بايرن ميونيخ على بعد هدف من بلوغ النهائي .


بالفعل سجل شفاينشتايجر الركلة الخامسة لبايرن ميونيخ، معلنا بلوغ فريقه المباراة النهائية .


بعد المباراة عاد مورينيو مع مساعده كارانكا إلى منزله، يقول مورينيو عن تلك الليلة :

” أتذكر تلك الليلة جيدا، لقد أوقفت السبارة أمام منزلي، ومعي كارانكا “


” لقد بكينا بسبب تلك الهزيمة، لم يكن الأمر سهلا لتقبلها، لأننا كنا الفريق الأفضل في أوروبا في ذلك الموسم “


” كانت تلك الليلة هي المرة الوحيدة في حياتي، التي أبكي بسبب مباراة كرة قدم “

 

لقراءة الحلقة الخامسة : 

حكاية صورة – الحلقة الخامسة : محمود الخطيب وحسن شحاتة يضربان مثالا للروح الرياضية

لقراءة الحلقة الرابعة : 

حكاية صورة – الحلقة الرابعة : هدف عكسي قتل أندريس إسكوبار

اقرأ أيضا :

مورينيو : قررت تدريب ريال مدريد عقب تفوقي على برشلونة في دوري أبطال أوروبا

تعليقات الفيس بوك