حصاد الجولة 5 من البريميرليج .. جولة التعادلات وخيبات الأمل .!

share on:

قبل بداية الجولة الخامسة من الدوري الإنجليزي الممتاز (بريميرليج) ، قال بيب جوارديولا أن غزارة الأهداف في الجولات السابقة أمر استثنائي ، والأمر سيهدأ في الجولات القادمة .

يبدوا أن بيب كان محقاً ، فعلى الرغم من أن بعض المبارايات شهدت تسجيل 6 أهداف ، إلا أن الجولة الحالية شهدت مجموع 28 هدفاً، وهو ثاني أقل عدد من الأهداف بعد الجولة الأولى مع الوضع في الإعتبار أن الجولة الأولى كانت منقوصة من مباراتين .

النتيجة المسيطرة على الجولة الخامسة كانت انتهاء 6 مبارايات دون غالب أو مغلوب ، وهو أكثر عدد من التعادلات تشهده جولة واحدة في الدوري هذا الموسم .

كانت افتتاحية الجولة بمباراة دسمة في ديربي الميرسيسايد بين الجارين إيفرتون وليفربول على ملعب الجوديسون بارك ، كان أبناء أنشيلوتي يطمحون إلى مواصلة الانتصارات وقطارهم الزاحف في صدارة البريميرليج دون خسارة أي نقطة منذ انطلاقته هذا الموسم ، لكن كان لزاماً على يورجن كلوب وكتيبة الريدز أن يعودوا إلى سكة الانتصارات خاصة بعد الهزيمة المخزية التي تلقاها الفريق بسباعية تاريخية في الجولة الرابعة أمام أستون فيلا .

إيفرتون وليفربول.. مباراة لن تمحى من ذاكرة جماهير الريدز بسهولة .!

بداية الريدز للمباراة كانت مثالية ، هدف عن طريق ساديو ماني العائد من الإصابة بمرض كورونا ، في الدقيقة الثالثة ليمنح فريقه تقدم مبكر ، لكن مايكل كين أدرك التعادل للتوفيز في الدقيقة 20 ، وفي الشوط الثاني منح المصري محمد صلاح التقدم لليفربول في الدقيقة 72 ، إلا أن كلويفرت لوين لم يمهل الريدز سوى أقل من عشر دقائق لإعادة المباراة لنقطة التعادل .

شهدت المباراة لطقتين صادمتين لعشاق الريدز ، الأولى كانت تعرض ڤيرجل فان دايك نجم دفاع الفريق وأحد أهم ركائز يورجن كلوب لإصابة قوية تم تشخيصها فيما بعد بأنها قطع في الرباط الصليبي للركبة .

لحظة تعرض فان دايك للإصابة .

واللقطة الثانية إلغاءء هدف قاتل في الدقيقة 93 كان ليمنح الليفر 3 نقاط مهمة وثمينة لكن كان للڤار رأي آخر ، في قرار آثار الجدل وأغضب الطاقم الفني للريدز ، لتنتهي إفتتاحية الجولة بالتعادل بهدفين لكل فريق .
نقطة كانت كفيلة ببقاء التوفيز على صدراة الدوري لجولة أخرى على الأقل ، مع استمرار زحف الأندية الأخرى من خلفهم .

تشيلسي والساوث .. بيدي لا بيد عمرو !

هل يوجد أفضل من أن تتقدم بهدفين في أول نصف ساعة من المباراة ؟ وعن طريق مهاجمك الجديد وصفقتك التي تنتظر منها التألق واللمعان ؟ بالتأكيد لا .

لكن مع كتيبة البلوز كان الوضع مختلفاً ، تيمو ڤيرنر وضع فريقه في المقدمة بهدفين وافتتح باكورة أهدافه مع الفريق في الدوري بثنائية مميزة ، لكن هذا لم يكن كافي لوضع الطمأنينة في قلوب مشجعي تشيلسي ومديرهم الفني فرانك لامبارد .

وجود كيبا في التشكيلة الأساسية للفريق وفي ظل الأخطاء الفردية الفادحة المتكررة من دفاع الفريق كانت كفيلة بوضع الثقة في هجوم القديسين بإمكانية العودة في النتيجة ، وهو ما حدث في سيناريو متكرر واستغلال مثالي لخطأ من كاي هافيرتز ليضع داني انجز هدف تقليص الفارق قبل نهاية الشوط بلحظات .

خطأ آخر من كيبا والدفاع يمنح الساوث تعادل في الدقيقة 57، قبل أن يعيد كاي هافيرتز التقدم لفريقه ويصحح ما أخطأ فيه في الشوط الأول ، لكن كانت الضربة القاتلة من يانيك فيستيرجارد بتسجيل التعادل في الدقيقة الثانية بعد التسعين ليمنح فريقه نقطة مهمة من قلب أسود لندن ، ويمنع لامبارد من تحقيق الانتصار للمرة الثالثة هذا الموسم .


قطبي مانشستر والعودة للإنتصارات !

عاد قطبي مانشستر لسكة الانتصارات مجدداً ، فقد استطاع السيتي تحقيق فوز صعب على فريق أرسنال في المباراة التي أقيمت بينهما على ملعب الاتحاد في مدينة مانشستر ، انتصار كان صاحبه رحيم ستيرلنج الذي سجل هدف فريقه الوحيد والذي أمن لهم الثلاث نقاط والعودة لسكة الفوز بعد التعثر في المباراتين السابقتين أمام ليدز وليستر ، انتصار رفع رصيد السيتي ل 7 نقاط بينما توقف رصيد الجانرز عند النقطة التاسعة .

وحقق اليونايتد انتصار هام على فريق نيوكاسل برباعية مقابل هدف على ملعب سانت جيمس بارك ، انتصار عاد بالفريق لتذوق طعم الفوز بعد الخسارة الساحقة التي تلقاها الفريق أمام توتنهام مورينهو في الجولة الماضية بنتيجة 6-1 على ملعبهم الأولدترافورد معقل شياطين مانشستر ، ليرتفع رصيد اليونايتد للنقطة السادسة من أربع مباريات .

توتنهام و ويستهام .. جاريث بيل ومفعول السحر .. العكسي !

لانزيني وهدفه القاتل في مرمى سبيرز.

فريق توتنهام العائد إلى معقله مسلحاً بانتصار تاريخي على مانشستر يونايتد بسداسية الجولة الماضية ، دخل المباراة أمام مطارق ويستهام بنية تحقيق إنتصار مشابه .

دخلت كتيبة مورينهو اللقاء بعناصر شبه مكتملة ، سون وكين في قيادة خط هجوم كتيبة مورينهو ، المشهور بأسلوبه الدفاعي ، ليخطف ثنائي هجومه ثلاث أهداف في أول ربع ، بداية مثالية مريحة تجعلك تشعر وأن البريميرليج منح السبيرز الثلاث نقاط بالفعل .

لكن كتيبة ديفيد مويس المدير الفني لويستهام كانت تخبيء لمورينهو سيناريو يصيب الرأس بصداع مزمن ، عودة في النتيجة بعد الدقيقة 82 ، فترة قليلة من عمر المباراة وفي أنفاسها الأخيرة ، خطف لاعبو ويستهام هدفين في ثلاث دقائق وتحديداً الدقيقة 83 و 85 ، ليقلصوا النتيجة لهدف وحيد قبل نهاية المباراة ب 5 دقائق .

كانت كتيبة مورينهو تقاتل من أجل الحفاظ على التقدم ومنع لاعبي ويستهام من إكمال سيناريو العودة ، لكن مانويل لانزيني أطلق رصاصة في الدقيقة الرابعة والتسعين استقرت في قلب أنصار توتنهام ومنحت المطارق التعادل والعودة التاريخية .

شهدت المباراة دخول جاريث بيل وتسجيل مشاركته الأولى مع فريقه الجديد القديم ، لكن حينما دخل المباراة كانت فريقه متقدم بثلاثية ، وخرج وفريقه متعادل في النتيجة .. مفعول السحر القاتل .!

أستون ڤيلا وليستر سيتي .. الفيلانز والسعي لتكرار سيناريو الثعالب !

صاروخية روز باركلي تقتل الثعالب في الوقت القاتل.

لا يخفى على متابعي كرة القدم وعشاقها بشكل عام، ومتابعي البريميرليج بشكل خاص ما فعله ليستر في موسم 2016 والفوز بلقب الدوري للمرة الأولى في تاريخهم فيما أطلق عليه بمعجزة ليستر .
هذا الموسم قد نشهد سيناريو متكرر ، أستون فيلا الفريق الذي كان يصارع على البقاء في الدوري الموسم الماضي وكان قاب قوسين أو أدنى من الهبوط ، يحقق العلامة الكاملة من 4 مبارايات في الدوري .

دخل لاعبوا الفيلانز المباراة ضد الثعالب وفي حوزتهم 9 نقاط من ثلاث انتصارات متتالية ، أحدها على ليفربول بطل الدوري الانجليزي الموسم الماضي ، وبنتيجة لا تكرر إلا كل 50 عاماً بسباعية لن ينساها عشاق الريدز ابداً .

أمام ليستر سيتي استطاع روز باركلي أن يخطف فوز صعب بهدف قاتل في دقائق المباراة الأخيرة وتحديداً في الدقيقة 92 ، ليؤمن لفريقه الإنتصار الرابع هذا الموسم والظهور بمستوى لم يكن يتوقعه أشد المتفائلين من أنصار الڤيلانز ، اثنا عشر نقطة تجعلهم في المركز الثاني خلف ايفرتون المتصدر برصيد 13 نقطة مع الأخذ بعين الاعتبار وجود مباراة مؤجلة للفيلانز .

شهدت الجولة الخامسة أيضاً سقوط فريق ليدز يونايتد أمام فريق ولفرهامبتون بهدف دون رد سجله راؤول خيمينيز ليحقق للولفز ثالث انتصاراتهم هذا الموسم ، بينما ليدز بقيادة بيليسا يتجرعون مرارة الخسارة للمرة الثانية.

كما شهدت الجولة الخامسة أيضاً تعادل شيفيلد يونايتد مع فريق فولهام ، وتعادل بيرنلي مع ويست بروميتش ، وبالتالي انتهاء الجولة بعدم نجاح أحد هذه الفرق الأربعة في تحقيق الإنتصار الأول هذا الموسم ويستمر تواجدهم في قاع جدول الترتيب.

وكانت نتائج الجولة كالتالي :

نتائج الجولة من الموقع الرسمي للدوري الإنجليزي الممتاز.

تعليقات الفيس بوك