جيمي فاردي.. الثعلب الذي لا يكُف عن المَكر

share on:

“لقد اكتشفنا أنه بوسعنا كسر الرقم القياسي بعد تسجيلنا الهدف السادس حيث أتى [جوني] إيفانز ركضًا نحونا ليخبرنا أنه يمكننا كسر الرقم القياسي إن واصلنا على نفس المنوال فواصلنا حتى النهاية وتمكننا من تحقيقه.”
 جيمي فاردي يتحدث عن تحقيق ليستر لأكبر فوز خارج الأرض في تاريخ البريميرليغ،

قالوا عنه مجرد لاعب حقق موسم إستثنائى لفريق حقق معجزة بالفوز بالبريميرليج، رحل القوام الأساسي لفريق ليستر طوال الأعوام التي مرت من نجولو كانتي إلى الجزائرى رياض محرز وصولاً إلى قلب الدفاع هاري ماجواير لكن لم يكُف جيمي فاردي عن التألق موسم تلو الأخر يُثبت أنه مهاجم ذو طراز عالي.



الآن وجد ضالته كثيراً مع المدرب براندن رودجرز حيث يعتلى صدارة الهدافين بتسع أهداف وحيداً في الأمام،
وبحسب شبكة “سكواكا” للإحصائيات، فقد وصل فاردي إلى 88 هدفًا في تاريخ مشاركاته بالبريميرليج، ليتخطى رقم الهولندي دينيس بيركامب، مهاجم آرسنال الأسبق 87

وأشارت “سكواكا” أيضًا إلى أن فاردي وصل لهدفه رقم 20 في البريميرليج خلال عام 2019، معادلاً رصيد سيرجيو أجويرو نجم مانشستر سيتي، وهما الأكثر تسجيلا في الدوري الإنجليزي خلال العام الجاري.



عندما كان فاردي في عامه السادس عشر إلتحق بفريق شيفيلد وينيزداي ولكن قيل هُناك أن جسده غير مناسب لممارسة كرة القدم، أُصيب جيمي بالإحباط كثيراً وأبتعد كلياً عن اللعبة إلى أن عاد بعد سبعة سنوات في سن 23 إنتقل إلى نادي ستوك بريدج في الدرجة الثامنة للدوري الانجليزي تَخيل اللاعب الذي كان يَقبع في دورى الهواة لا أحد يعلم عنه بل إنه كان يعمل في المناجم أيضاً الآن هو نجم لامع في سماء الكرة العالمية، فقط ثق بنفسك مهما طال الوقت وقم بوضع هدفك أمام عينيك.

تعليقات الفيس بوك