حوار خاص | جهاد جريشة: مصر قادرة على استخدام الVAR .. ومرشح للكونفدرالية ومفاجأة عن حكم الأهلي والترجي

share on:

كنت دائما ولا زلت أبحث عن مجد وأشخاص حققوا تاريخ للمصريين في الرياضات المتنوعة، وسأتحدث اليوم عن جهاد جريشة، من منا لا يعرف محمد صلاح نجم ليفربول، والمرشح السابق لجائزة The Best لأفضل لاعب بالعالم من الاتحاد الدولي، وجائزة البالون دور لأفضل لاعب بالعالم المقدمة من مجلة فرانس فوتبول.

فريدة عثمان ورانيا علواني بطلات مصر في السباحة، أبناء الشوربجي وشبانة ورامي عاشور ونور الشربيني ورنيم الوليلي أبطال العالم بالإسكواش، البعض منك مهتم والبعض لا، لكني مهتم.

برونزيتان

هذه المرة رحلة بسيطة داخل جدرات الاتحاد الدولي لكرة القدم، بل الأفريقي أو المصري على وجه الخصوص، ومقعد خاص مع الحكم المونديالي، البعض يلوح بجمال الغندور، ولكن المونديالي القادم جهاد جريشة، صاحب صافرة مونديال روسيا 2018.

جريشة صاحب ال42 أصبح حكم دولي في عام 2008 في سن ال32، سبق له وتواجد بثلاث نهائيات بكأس الأم الأفريقية، أعوام 2013، 2015، 2017، ومرشح بقوة للتواجد بالبطولة الرابعة التي ستقام منتصف 2019 خلال شهري يونيو ويوليو، ليعادل رقم المونديالي السابق جمال الغندور الذي تواجد بأربع بطولات أمم أفريقيا.

  • في البداية تم اختيارك ضمن سبعة حكام للتدريب على تقنية الفيديو الVAR هل تم الانتهاء من التأهيلات والحكام أصبحوا جاهزين؟
    نعم تم الانتهاء بحمد الله وأصبحنا جاهزين.

 

  • هل حضرتك مرشح لإدارة نهائي الكونفدرالية ذهاب أو عودة كحكم ساحة أو حكم فيديو في ظل عدم الإعلان عن طاقم التحكيم حتى الآن؟
    نعم مرشح للتواجد.

 

  • لماذا لم يتم الإعلان عن الحكام لمباراة الأهلي والترجي حتى الآن؟
    الحكام متواجدين بالقاهرة الآن وسيتم الإعلان عن أسمائهم قريبا.

 

  • هل من الممكن تنفيذ التقنية داخل الملاعب المصرية؟
    ليست مستحيلة بالطبع ولكنها صعبة جدا بنفس الإمكانيات.

  • ما هي الملاعب القادرة على استخدام التقنية بها داخل مصر؟
    جميع الملاعب قادرة على استخدام الVAR بها، ولكن التقنية باهظة جدا والتنفيذ عليها صعب جدا، وعند تنفيذها يجب أن تنفذ كما حدد الاتحاد الدولي فهو بروتوكول، مع صعوبة تنفيذها بسبب الأجواء بمصر الآن.

 

  • هل من الممكن أن تنفذ التقنية في بعض المباريات الهامة بالدوري فقط، أم يجب تنفيذها بالبطولة كاملة؟
    يجب تنفيذها بالبطولة كاملة، لتنفيذ وتواجد مبدأ تكافؤ الفرص.

 

في النهاية أتمنى لك التوفيق والتواجد بنهائي الكونفدرالية، واستكمال المسيرة بالتواجد بكأس الأمم القادمة 2019 بالكاميرن، وكأس العالم 2022 بقطر في ظل الأشادة من لجنة الحكام بالاتحادين الأفريقي والدولي.

تعليقات الفيس بوك