تقرير | تنظيم مونديال 2026..هل تنجح المغرب أخيرًا؟

share on:

بالأمس أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم عن التصديق على ملفات المغرب، والملف المشترك بين الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمكسيك وانتقال هذه الملفات إلى مرحلة التصويت المزمع اجرائه في موسكو في يوم الثالث عشر من هذا الشهر في اجتماع كونجرس الفيفا، شرط موافقة مجلس الفيفا على دخول الملفين للتصويت في يوم العاشر من نفس الشهر.

وبما أننا قد شهدنا في مصر تجربة مماثلة عند محاولتنا تنظيم كأس العالم 2010 فإن ما يلي سوف يوضح كيف تتم عملية تقييم الملفات؟

كيف يقيّم الفيفا ملفات المرشحين؟

يعتمد الاتحاد الدولي في تقييمه للملفات على ثلاثة عناصر أساسية:
1- تقرير الامتثال:
حيث يجب أن تتطابق الملفات المقدمة مع اجراءات الفيفا التي تخص عملية التقديم، ومتطلبات الاستضافة وفقًا لوثيقة الفيفا الخاصة بنماذج الاستضافة.

2- تقرير المخاطر:
وهو الذي يتناول تأثير الملف من منافع ومخاطر على كل من: التكلفة، والإيرادات، وحقوق الإنسان والعمالة.

3- التقييم التقني:
ويقصد به التقييم الشامل للبنية التحتية والتي تشمل الملاعب، والفنادق، والمطارات، ووسائل المواصلات، وأماكن تواجد القنوات التليفزيونية وعربات البث، وأماكن تجمعات الجماهير.
وإلى جانب هذه العناصر لدينا أيضًا الدعم الحكومي، والالتزام بالجدول الزمني المحدد.

 

ملف المغرب..ما له وما عليه

تعد هذه المحاولة الخامسة للمغرب من أجل استضافة كأس العالم بعد أن فشلت محاولاتها السابقة أعوام 1994، 1998، 2006، 2010.
ورغم ذلك فقد نال ملف المغرب 2026 تقييمًا 2.7 من 5 مع تصنيف الفيفا لثلاث مناطق باعتبارها “عالية الخطورة”.

قدمت المغرب عدد 14 ستادًا، 9 منهم لم يُكتَمل بناؤهم والباقي مازال يحتاج لمزيد من التطوير وفقًا لتقرير لجنة الفيفا، وذكر التقرير أيضًا أنه يوجد ستادان فقط يتوافر بهما كافة المواصفات.

وأضافت اللجنة أنها حصلت على ضمانات حكومية قابلة للتنفيذ من أجل تجهيز 12 مدينة لتحوي ما يكفي من الفنادق والغرف لاستضافة الوافدين من منتخبات وحكام وصحفيين وجماهير.

الحكومة المغربية أعلنت في سبيل ذلك أنها بحاجة إلى إنفاق 16 بليون دولار من أجل استكمال تجهيز البنية التحتية.

 

 

ملف أمريكا الشمالية الأوفر حظًا!

على الجانب الآخر حظي الملف المشترك بين الولايات المتحدة وكندا والمكسيك على تقييم 4 من 5 مع عدم وجود أي مناطق تحت تصنيف “عالية الخطورة”.

فالدول الثلاث تملك بنية تحتية جاهزة إضافةً إلى خبراتها السابقة في تنظيم مثل هذه البطولات الكبري، حيث استضافت الولايات المتحدة كأس العالم عام 1994 وكذلك المكسيك استضافته عامي 1970، 1986.

لكن ما يقلق الفيفا هو الاجراءات الجديدة التي وضعتها حكومة دونالد ترامب من أجل دخول الولايات المتحدة ومدى تأثير ذلك على دخول الجماهير والصحفيين.  


 

 

تقييم الملفين بالأرقام

 

المغرب 2026 أمريكا الشمالية 2026
التقييم العام ( الدرجة من 5) 2.7 4
الاستادات 2.3 4.1
تسهيلات الفريق 2.9 3.7
الإقامة 2.6 3.9
المواصلات 2.1 4.3
الاتصالات 3.5 4
أماكن احتفال الجماهير 3.2 3.6
التسويق والإعلام 4.6 4.9
حجز التذاكر والخدمات العلاجية 2.4 5


نقطة أخيرة قد ترجح كفة المغرب!

وفقًا لتحليل مراسل ال BBC ريتشارد كونواي فإن ملف أمريكا الشمالية يحظى بتأييد جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي – على المستوى الخاص – كي يتخلص من الصداع الخاص بالتحضيرات على اعتبار أن هذا هو الملف الأكثر جاهزية إلا أن اللعبة الآن انتقلت إلى مرحلة التصويت بعد أن تجاوز الملفان مرحلة التقييم.

كي تفوز عليك الحصول علي عدد 104 صوت من إجمالي 207 من أصوات أعضاء الفيفا، وإذا وضعنا في الاعتبار أن دول أوروبا وأفريقيا تمثل 111 صوت، وأن الأعضاء الأوروبيين قد يرغبون في مساندة ملف الدولة الأفريقية كي يحظوا بتأييدهم للملف الأوروبي لعام 2030، إضافةً إلى الخلافات السياسية مع الولايات المتحدة الأمريكية – فإننا قد نشهد مفاجأة في التصويت قد ترجح كفة المغرب.

 

 

تعليقات الفيس بوك