تقرير | يوفنتوس يحقق إنجازا غير مسبوق

share on:

لا جديد يذكر ولا قديم يعاد في الكرة الإيطالية خلال الحقبة الأخيرة، يوفنتوس بطلا للدوري الإيطالي، وكأنها جملة أصبحت من البديهيات خلال العشر سنوات الأخيرة، وسيكون حدث جلل حينما تختفي هذه العبارة، ومن الواضح أنها ستستمر لفترة ليست بالقصيرة.

رفع يوفنتوس رصيده بتحقيقه لقب الدوري هذا الموسم إلى 35 لقب بفارق 17 لقب عن أقرب منافسيه إنتر وميلان أصحاب ال18 لقب، ويعد هذا اللقب الثامن على التوالي للبيانكونيري، وهو الإنجاز الغير مسبوق في الدوريات الخمس الكبرى.

يوفنتوس هو أول نادي في الدوريات الخمس الكبرى الذي يتمكن من تحقيق لقب الدوري المحلي في 8 ألقاب متتالية، بدايتها كانت تحت قيادة الإيطالي أنطونيو كونتي موسم 2011/2012، والذي تمكن من إحراز لقب البطولة مع يوفنتوس لثلاث مرات متتالية، قبل أن يرحل ويأتي ماسمليانو أليجري، الذي أكمل مسيرة التفوق البيانكونيري في الكالتشيو لخمس مواسم متتالية، ليرفع المجموع الكلي إلى 8 بطولات.

لاعبو يوفنتوس يحتفلون بلقب الدوري موسم 2012/2013

فض يوفنتوس بذلك شراكته مع ليون وانفرد بصدارة قائمة السلسلة الأطول لتحقيق لقب دوري متتالي، حيث حصد ليون الدوري الفرنسي لمدة 7 مواسم متتالية، في الحقبة التي بدأت موسم 2001/2002 تحت قيادة سانتيني وانتهت باللقب السابع موسم 2007/2008 تحت قيادة بيرين، ليكسر بوردو هيمنة ليون بعد ذلك ويحقق اللقب عما 2008/2009.

وينفرد بايرن ميونخ الألماني بعد ذلك بالمركز الثالث في هذه القائمة برصيد 6 بطولات متتالية، حتى الآن، حيث حصد العملاق البافاري البوندسليجا منذ موسم 2012/2013 حتى الموسم الماضي، ولكن مازال أمام بايرن ميونخ فرصة ذهبية لمزاحمة ليون في الوصافة إذا ما تمكن من تحقيق لقب الدوري هذا العام، والذي يتصدره بالفعل بفارق نقطة وحيدة عن دورتموند.

ويعد بايرن ميونخ الفريق الوحيد حاليا القادر على ملاحقة يوفنتوس رقمه القياسية، إذ أن سلسلة ألقاب العملاق البافاري من البوندسليجا لا تزال مستمرة حتى الآن، ومن الممكن زيادتها خلال السنوات القادمة أيضا.

احتفال لاعبي ليون بلقب الدوري الفرنسي

ريال مدريد، يوفنتوس بالإضافة إلى تورينو يتقاسمون المركز الرابع برصيد 5 بطولات لكل منهم، والبداية مع الملكي الإسباني والذي تمكن من تحقيق الخماسية مرتين في تاريخه، الأولى كانت بين موسمي 1960/1961 و1964/1965 قبل أن يوقف أتليتكو مدريد حلقات هذه السلسلة في الموسم التالي، اما الخماسية الثانية كانت بداية من موسم 1985/1986 حتى موسم 1989/1990 ليعطل الغريم التقليدي برشلونة هذه المسيرة بعد ذلك.

أما يوفنتوس فتمكن من حصد لقب الكالتشيو الإيطالي خمس مرات متتالية في النصف الأول من ثلاثينيات القرن الماضي، وكانت البداية في موسم 1930/1931 وحتى موسم 1934/1935 تحت قيادة المدرب الإيطالي المخضرم آنذاك كارلو كاراكانو.

واستغل تورينو الجيل الذهبي التاريخي للنادي ليحقق لقب الكالتشيو لخمس مرات متتالية بداية من موسم 1942/1943 وانتهت في موسم 1946/1947، ليكسر الجار يوفنتوس هذه الألقاب المتتالية بعد ذلك.

فريق ريال مدريد الفائز بلقب الدوري وكأس الاتحاد الأوروبي عام 1986

ليس بالأمر السهل أن يمكن فريق من تحقيق لقب الدوري خاصة لسنوات متتالية بهذا الشكل، إذ يحتاج الأمر لثبات كبير على المستوى الفني والإداري بالإضافة إلى تجدد الدوافع لدى اللاعبين، وإن كان يدل على شئ فيدل على عظمة هذه الأجيال التي حققت مثل هذه الألقاب المتتالية.

ضعف المنافسين ساعد بصورة أو بأخرى في تكون هذه السلاسل، واستمرارها لمواسم طويلة، وهو ما يجعلنا نتوقع أن تستمر هيمنة يوفنتوس على لقب الدوري الإيطالي لسنوات قادمة بسبب الفوارق الكبيرة بين يوفنتوس ومنافسيه، ليبقى السؤال هنا متى تنتهي سلسلة البيانكونيري في الكرة الإيطالية؟

تعليقات الفيس بوك