تقرير – هل ينهار الأهلى بعد هزيمة صن داونز القاسية أم أنه سيستعيد عافيته؟

share on:

كتب: مصطفى ياسين

نال الأهلي هزيمة هي الأكبر فى تاريخه الأفريقي أمام صن داونز بخماسية نظيفة على ستاد لوكاس موريبي في بريتوريا بجنوب إفريقيا فى ذهاب دور ربع النهائي لدورى أبطال أفريقيا.

يتساءل جمهور الأهلي هل هي هزيمة جاءت نتيجة لظروف مباراة فقط أم أنها نتيجة لأخطاء متكررة من الأوروجويانى مارتن لاسارتى المدير الفنى للفريق وما هى الحلول للخروج من تبعات هذه الهزيمة وهل يستطيع أن يحقق الفريق ريمونتادا تاريخية والصعود للدور نصف النهائي ؟

إختلفت أراء الجمهور الأحمر حول سبب الهزيمة حيث حمل البعض مارتن لاسارتى وحده الهزيمة نتيجة عدم دراسة فريق صن داونز جيداً مما أدى لظهور الفريق بهذا الشكل الهزيل فى جنوب أفريقيا ونادى البعض بإقالته، لكن ظهرت بعض الأراء المعارضة لهذا الرأي خاصه أن الفريق لديه إرتباطات مهمة فى بطولة الدورى التى لديه أمل فى الفوز به بعد أن كان متأخراً فى بداية الموسم.

وعلى الجانب الآخر وعلى الرغم من المستوي المميز الذي يقدمه لاعبي الفريق على المستوي المحلي لكن ظهروا فى هذة المباراة بمستوى هزيل جداً مما أثار إستياء الكثير من جمهور الأهلى بسبب المستوي الهزيل الذي ظهروا عليه فى أرضية الملعب، وفي مقدمتهم أيمن أشرف وسعد سمير ومروان محسن وجونيور آجاى.

هذه الهزيمة عادت بالأذهان الهزيمة الثقيلة التي تلقاها فريق برشلونة الأسباني برباعية نظيفة أمام باريس سان جيرمان الفرنسي في ذهاب دور الثمانية لنهائي دوري أبطال أوروبا، وفى مباراة الإياب أتى الفريق الأسبانى من بعيد وحقق ريمونتادا تاريخية بستة هداف مقابل هدف وصعد لدور الأربعة لدورى ابطال أوروبا، الشىء الذي خلق بصيص م الأمل للجمهور الأحمر لتحقيق المعجزة والعبور للدور نصف النهائي.

أكثر ما يخيف جمهور القلعه الحمراء هو ذلك السؤال الذي ردده بعد هزيمة الترجى فى نهائي دورى أبطال افريقيا فى نسختها الماضية هل ينهار الأهلى بعد هذة الهزيمة ويخرج خالى من البطولات هذا الموسم أم سيتماسك ويستعيد عافيته مره آخري ؟ 

تعليقات الفيس بوك