تقرير – رحلة في عقلي أجيري وكارتيرون.. هل من الأفضل مشاركة الشناوي أساسيًا أما إي سواتيني؟!

share on:

يلعب منتخب مصر مع نظيره إي سواتيني ذهابًا في القاهرة ثم إيابًا ضمن الجولة الثالثة والرابعة من التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية 2019.

 

ونفتح النقاش معكم في هذا التقرير عن فوائد وعيوب الإستعانة بمحمد الشناوي كحارس أساسي للمنتخب خلال المواجهين بالنسبة للنادي الأهلي ومنتخب مصر.

 

فلا يخفى عليكم أن النادي الأهلي يقع في ورطة بعد إيقاف حارس مرماه شريف إكرامي الذي سيغيب عن إياب الدور نصف نهائي من بطولة دوري أبطال أفريقيا، كما غاب الشناوي عن المباراة الماضية في الدوري لمعاناته من تواجد كيس دهني حول عينه وهو الأمر الذى تسبب فى حدوث تورم.

 

لذا سيكون متاحًا للأهلي أمام سطيف حارسين فقط هما الشناوي وعلي لطفي، لطفي يمر بفترة سيئة إذ استقبل ستة أهداف في مباراتين مع الأهلي ولم يقدم أداءًا جيدًا ليزيد القلق بين أوساط الجماهير قبل موقعة الجزائر الحاسمة.

 

لذا فمحمد الشناوي هو المتنفس الوحيد للأهلي والذي سيعمل الجهاز الفني جاهدًا للحفاظ عليه، لذا هل من مصلحة الأهلي إراحة الشناوي في مواجهتي إي سواتيني؟! وهل سيتأثر المنتخب بذلك؟!

 

من المؤكد أن كارتيرون وأجيري سينظران إلى مصلحة المكان الذان يعملان من أجله أولًا، لذا سيتمنى كارتيرون على الأقل أن يخوض الشناوي مباراة واحدة فقط مما سيقلل فرص تعرضه للإجهاد أو الإصابة وفي نفس الوقت سيحافظ على مستواه الفني.

 

أما أجيري فأمامه خياران إما أن يلعب بالشناوي كالمعتاد في المباراتين ليحافظ على ثبات التشكيل بفريقه، أو أن يجرّب حارسًا جديدًا في مباراة الجمعة كعواد أو جنش اللذان يقدمان موسمًا جيدًا مع فريقيهما، ولكن تبدو هذه الفكرة بعيدة.

 

وبعد ما عرضناه أجد أنه من الأفضل للجانبين أن يتولّى جنش أو عواد حراسة المرمى في لقاء الجولة الثالثة الذي سيقام في مصر لإعطاء فرصة لصناعة بديل ولإراحة الشناوي العائد من إصابة ولا سيما أن المنافس منتخب سهل نسبيا والمباراة في القاهرة، وفي مباراة الجولة الرابعة يتولى الشناوي حراسة المرمى بعدما يكون قد حصل على قدر كافٍ من الراحة.

 

وفي نفس السياق كانت تقارير صحفية قد أشارت إلى أن ليفربول طلب من منتخب مصر في خطاب عدم مشاركة صلاح ضد إي سواتيني يوم الجمعة المقبل بسبب الإجهاد، ولكن هاني رمزي، المدرب العام للمنتخب، نفى ذلك.

 

وتقع مصر في المركز الثاني برصيد ثلاث نقط بعد فوز وهزيمة، بينما يقع منتخب إي سواتيني في المركز الثالث برصيد نقطة وحيدة.

 

بينما النادي الأهي فيخوض مباراة إياب الدور نصف نهائي من بطولة دوري أبطال أفريقيا في الجزائر بعدما فاز في مباراة الذهاب بالقاهرة بهدفين نظيفين.

تعليقات الفيس بوك