تقرير رقمي | آياكس ثالث ضحايا رونالدو

share on:

أصفرت قرعة دوري أبطال أوروبا عن مواجهة كلاسيكية تجمع بين يوفنتوس الإيطالي مع نظيره الهولندي آياكس أمستردام في الدور ربع النهائي، ويسعى يوفنتوس لعبور عقبة آياكس من أجل الاستمرار في حلم تحقيق اللقب الغائب منذ عام 1996، ويحلم الفريق الهولندي لاستمرار رحلته المثيرة وتحقيق مفاجأة جديدة عقب إقصاءه بطل أوروبا من دور ال16.

ويعول يوفنتوس في حلم تحقيق اللقب الأوروبي على خبرات لاعبه البرتغالي كريستيانو رونالدو في بطولته المفضلة، والذي تمكن من إحراز اللقب الأوروبي خمس مرات، أربع مرات رفقة الميرنجي ريال مدريد ولقب وحيد بقمصان مانشستر يونايتد الإنجليزي.

رونالدو هو الهداف التاريخي لبطولة دوري أبطال أوروبا برصيد 124 هدف، وهو ما يجعله الأكثر حسما في تاريخ البطولة ولديه العديد من الضحايا المتفرقين في أنحاء أوروبا، من بين هؤلاء الضحايا خصمه القادم في بطولته المفضلة، نادي آياكس.

ويأتي آياكس الهولندي في المركز الثالث في قائمة ضحايا صاروخ ماديرا الهولندي، خلف كلا من يوفنتوس الإيطالي، الفريق الحالي لرونالدو، وبايرن ميونخ الألماني صاحب الوصافة في القائمة، ويشترك الفريق الهولندي رفقة أتليتكو مدريد، خصم البيانكونيري في الدور الماضي في النسخة الحالية من البطولة.

صاحب ال34 عام تمكن من هز شباك آياكس في 7 مناسبات خلال 4 مباريات، خاضها رونالدو أمام الفريق الهولندي خلال سنواته التسع السابقة بقميص ريال مدريد، وهو معدل تهديفي كبير يدل على نجاعة صاروخ ماديرا في مواجهاته أمام آياكس.

هز رونالدو شباك آياكس في 5 مناسبات في ملعب يوهان كرويف الحالي في أمستردام الخاص بآياكس، بينما سجل هدفين فقط في ملعب البيرنابيو، أي أن رونالدو يمتلك حظ وتوفيق عالي في ملعب الفريق الهولندي، وهو ما يتمنى جماهير يوفنتوس أن يستمر خلال مواجهة فريقهم مع آياكس هذه المرة أيضا.

البداية كانت في هولندا، عندما تواجه ريال مدريد مع آياكس في دور المجموعات من نسخة موسم 2010/2011، حيث تمكن رونالدو من هز شباك آياكس بهدفين، الأول عن طريق يسارية صاروخية، أما الثاني عن طريق ركلة جزاء، في المباراة التي انتهت بفوز الميرنجي برباعية نظيفة، لتأتي مباراة العودة في دور المجموعات من النسخة ذاتها، ليتمكن رونالدو من تسجيل هدف في فوز الملكي بهدفين نظيفين، ليرفع رصيده من الأهداف في شباك آياكس لثلاث أهداف.

يأتي بعد ذلك موسم 2011/2012، وفي دور المجموعات أيضا ويسجل رونالدو الهاتريك الأول له في بطولة دوري أبطال أوروبا، وكان ذلك في فوز الميرنجي على آياكس في أمستردام بأربع أهداف مقابل هدف وحيد، قبل أن يعاود هز شباك خصمه في لقاء العودة بهدف الانتصار في البيرنابيو عن طريق هجمة مرتدة تدرس ينهيها رونالدو بإتقانه المعتاد، ويصل برصيده إلى 7 أهداف في مرمى آياكس.

إحصائيات تدل على علو كعب رونالدو في مواجهته أمام آياكس خلال المقابلات السابقة، وهو ما يتمنى جماهير يوفنتوس أن يستمر بقمصان البيانكونيري وتستمر نجاعة الدون في مقابلة خصمه الهولندي ليعبر بيوفنتوس إلى الدور نصف النهائي، فهل يزيد رونالدو من غلة أهدافه في شباك آياكس ويفض الاشتباك بين الفريق الهولندي وأتليتكو مدريد في المركز الثالث في جدول ترتيب ضحايا رونالدو في الشامبيونزليج، أم يكون لأشبال آياكس رأي آخر ؟

تعليقات الفيس بوك