تشيلسي والسيتي ومعركة حسم الدوري للريدز.. ماذا استفاد البلوز؟ – تقرير

share on:

حقق نادي تشيلسي الإنجليزي فوزًا هامًا يوم أمس على حساب مانشستر سيتي الإنجليزي أيضًا ضمن منافسات الدوري بملعب ستامفورد بريدج.

3 نقاط هامة

حقق تشيلسي الإنجليزي 3 نقاط معنوية هامة في خضم منافسة الفريق اللندنى مع مانشستر يونايتد وولفرهامبتون وتوتنهام على مقعد مؤهل لدوري أبطال أوروبا، قبيل المباراة كان بحوزة تشيلسي 51 نقطة بالمركز الرابع.

استمر يونايتد بالضغط على البلوز وفاز على الفريق العنيد شيفلد يونايتد بنتجة 3 مقابل لا شئ ليصل للنقطة 49 ويُضيق الخناق على البلوز، تعثر ليستر سيتي أمام برايتون الإنجليزي بلا أهداف ليصل للنقطة 55 في المركز الخامس.

تشيلسي بدورهُ اقترب من ليستر سيتي أكثر فأكثر، فوصل للنقطة الـ54 عقب مباراة مُذهلة أمام وصيف الدوري الإنجليزي السابق.

بدأ تشيلسي المباراة بتغيرين في التشكيل الرئيس للمباراة عن اللقاء السابق “استون فيلاد” الدفع بباركلي والمتألق بوليسيك، الدفاع بروديجير وكريستينسن وألونسي، وخط الوسط بِه الماكينة كانتي وماونت، بينما يهاجم لامبارد ببطل كأس العالم جيرو.

لامبارد أمام الكبار..أرقام مُذهلة

نجح فرانك لامبارد، نجاح باهر في إدارة لقاء تشيلسي ومانشستر سيتي، الفوز بنتيجة 2-1 على حساب السيتي بمساعدة من دفاع الخصم، وفيرناندينيو.

نجم فرانك لامبارد في تحقيق ما يريد، تأمين الثلاث نقاط، الاستمرار في المنافسة على مقعد أوروبي، ورُبما الصعود للمركز الثالث في الجولة القادمة أمام ليستر سيتي.

تشيلسي كما المُعتاد، ترك الكُرة للسيتيزين، حيث تخطت نسبة استحواذ السيتي 65% مقابل 35% للبلوز تشيلسي وكتيبة لامبارد، اعتمد تشيلسي على الضغط العالي من خط الهجوم وخط الوسط ونجح في ذلك.

الدليل على ذلك هو الهدف الأول لبوليسيك، حيث نجح في الضغط على ميندي مدافع السيتي وقطع منهُ الكُرة ليسجل هدف التقدم للبلوز.

تشيلسي نجح في زيادة الأرقام الرائعة أمام الفرق الكُبرى أيضًا، عقب هزيمتين من اليونايتد وليفربول وسيتي في بداية الموسم، نجح في الفوز علي توتنهام وأرسنال في شهر ديسمبر المنصرم، حقق التعادل مع أرسنال، فاز على ليستر، وتوتنهام هام، وفي شهر مارس حقق الفوز على البطل ليفربول واخيرًا فاز على الوصيف مانشستر سيتي.

بوليسيك.. الوهبة الكبيرة وأعلى الأرقام

كريستيان بوليسيك، الموهبة الأمريكية، نجم بروسيا دورتموند السابق وتشيلسي الحالي الذي انتقل إلى تشيلسي في صفقة تخطت الـ64 مليون ستيرليني.

شارك بوليسيك هذا الموسم في 25 مباراة بجميع البطولات، 18 من بينهم في الدوري الإنجليزي الممتاز، سجل 7 أهداف بالدوري هذا الموسم وقام بصناعة هدفين.

بتسجيل بوليسيك هدف يوم أمس في مرمى إيدرسون يكون قد سجل الهدف الثامن لهُ في جميع البطولات، وهو أعلى نسبة أهداف سجلها النجم الأمريكي في موسم واحد حتى الآن.

صناعة الفًرص هى لعبة الأمريكي، سنلاحظ ذلك بكل سهولة في اللقاء السابق لتشيلسي، خاصة عندما قرر لامبارد مشاركة النجم الأمريكي في الشوط الثاني، فقد شارك في صناعة هدف وتسجيل هدف آخر للبلوز مما يدل على أهمية هذا اللاعب.

ويليان.. التألق المعتاد

تزداد التكهنات حول خروج ويليان هذا الصيف من قلعة ستامفورد بريدج، خاصة عقب قدون حكيم زياش وتيمو فيرنر وحاجة الفريق لصفقات أُخرى، فسيحتاج تشيلسي إلى تمويل لتلك الصفقات.

وارتبط اسم ويليان ببرشلونة الإسباني كثيرًا والعديد من الأندية الأُخرى، شارك ويليان في 39 مباراة، سجل 8 أهداف وصنع 6 أهداف أُخرى.

أداء ويليان الهجومي يقوم بِه على أكمل وجه، هو مُحبب من قبل لامبارد أيضًا والجماهير لقيامة بالدور الدفاعي، إذا لوحظ في مباراة الأمس فكُرة هدف الفوز للبلوز “ركلة الجزاء” جاءت من خلال هجمة لويليان البرازيلي، اللاعب مستمر في التألق للبلوز.

 

تعليقات الفيس بوك