تحليل..رغم النتيجة الايجابية ماذا عاب الأهلي في كوناكري؟

share on:

كالعادة بدء الاهلى اللقاء بطريقة ٤-٢-٣-١ و لكن كان هذا فقط على الورق !!! حيث ان مشكله الاهلى الرئسية كانت فى نصف الملعب و التى أظهرته و انه يلعب ب ٤-٢-٠-١ لغياب كل من هشام محمد، اسلام محارب، وناصر ماهر عن دورهم و خصوصا الهجومى.

 

لذلك كان ازازو فى عزله تامة و فى معظم الأحوال كان يفقد الكرة بسهولة للمجهود البدنى الذى كان يبذله من نصف الملعب إلى منطقة الجزاء و بالتالى فى الشوط التانى فقد تماما خطورته بهبوط مستواه البدنى،الشئ نفسه ينطبق على وليد سليمان الذى انفرد اكثر من مرة و لكن لم يجد المساندة للازمة بالاضافة الى لعبه بجوار عاشور و مساندته الدفاعية و التى كان من المفروض أن يقوم بيها هشام محمد و يترك وليد لصناعة اللعب.

 

و بالتالى افتقد الاهلى للشكل الهجومى المطلوب لعدم وجود صانع لعب و عدم الربط بين الخطوط و العرضيات الغير متقنه فى معظم أوقات المبارة اليوم بالاضافة إلى ضغط المنافس عليه طوال
المبارة و اجباره على اللعب فى نصف ملعبه على عكس المتوقع من الفرق الإفريقية و التى عادة ما تلعب على المرتدات او الكرات العرضية.

على الجانب الدفاعى كان الفريق جيدا و يحسب له عدم تلقى اى هدف خصوصا مع الضغط المستمر فى الشوط الثانى. فالثنائي كوليبالي و سعد سمير قدموا مبارة جيدة بالاضافة الى فتحى الذى لعب مبارة متوازنة دفاعيا و هجوميا على عكس معلول الذى كان مردوده الدفاعى اقل من الهجومى (و بذلك قام كارتيرون بالتغير المعتاد و الدفع بايمن أشرف لسد الفجوة فى الشوط التانى) و كاد تقدمه الشديد فى معظم الشوط الاول يكلف الاهلى هدف لولا دور حسام عاشور الكبير فى التغطية.

فى مجمل المبارة اداء سلبى لما ذكر و نتيجة سلبيه خصوصا مع مبارة العودة لان المنافس لن يكون صيدا سهلا و على الاهلى اللعب بحذر لعدم تلقى اى اهداف فى ملعبه. و ايضا مع الإصابات اليوم (لسوء و بشاعة أرضية الملعب) و الغيابات السابقة فلن تكون مبارة العودة سهلة.

تعليقات الفيس بوك