بيل: شعرت بالإحباط في نهائي دوري الأبطال

share on:

كشف لاعب ريال مدريد جاريث بيل عن شعوره بالإحباط بسبب وضعه على دكة البدلاء في مبارة نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ليفربول رغم تسجيله هدفين من ثلاثية الميرينجي بعد إشراكه في الشوط الثاني من اللقاء.

وجاءت تصريحات بيل عبر مجلة ’’ماركا‘‘ المدريدية كاشفاً عن شعوره في مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا، عندما قرر زين الدين زيدان إشراكه بديلاً في النصف الثاني من المباراة وعدم البدأ به أساسياً من البداية.

وقال بيل: ’’لقد شعرت بالإحباط، لقد قلت ذلك من قبل، لأنني لم أكن أساسياً، كنت أعرف أنني قادر على أن أكون مهماً في المباراة ولكن هذا هو الحال‘‘.

وعن هدفه الجميل الذي أحرزه بركلة خلفية مزدوجة قال: ’’كان من الرائع تسجيل هذا الهدف، العاطفة كانت صادقة، إنه أحد تلك الأشياء التي لا تفكر فيها، أنت فقط تتفاعل‘‘.

وأضاف: ’’كنت دائماً أرغب في تسجيل هدف بهذه الطريقة، ولكن أن تسجل في هذه المناسبة، كان بالتأكيد المكان المناسب للقيام بذلك‘‘.

وختم حديثه بقوله: ’’ذهبت في إجازة بعد ذلك وحاولت الانفصال، لذلك لم أرى الهدف عدة مرات، لكن إن لم تجرب هذه الأشياء فستظل عالقة في رأسك‘‘.

الجدير بالذكر أن المدرب الإسباني جوليين لوبيتيجي تولى مهمة الإدارة الفنيةفي مدريد خلفاً لزيدان الذي أعلن رحيله المفاجئ بعد تتويجه بثلاث بطولات متتالية لدوري أبطال أوروبا مع النادي الملكي.

تعليقات الفيس بوك