بفوز متأخر .. بيرنلي يكسر سلسلة اللاهزيمة لليڤربول علي ملعبه

share on:

تمكن بيرنلي من مفاجأة مستضيفه ليڤربول بالفوز عليه بهدف نظيف في مباراة الجولة الثامنة عشر من الدوري الإنجليزي الممتاز علي ملعب أنفيلد.

شهد تشكيل ليڤربول غياب كلًا من محمد صلاح وروبرتو فيرمينو وجلوسهما علي مقاعد البدلاء وشارك بدلًا عنهما شيردان شاكيري وديفوك أوريجي.

سدد لاعبو ليڤربول أكثر من مرة حيث بلغ عدد التسديدات علي مرمي الحارس بوب ١٣ تسديدة وهو الأرقم الأعلي لليڤربول دون تسجيل أهداف.

أخطر فرص الشوط الأول كانت من خلال إنفراد أوريجي مستغلًا خطأ اللاعب بن مي مدافع بيرنلي ولكن تسديدته اصطدمت بالعارضة لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

دفع كلوب بالثنائي صلاح وفيرمينو من أجل تجديد الدماء والسعي لتسجيل الهدف الأول بالمباراة.

زادت خطورة الريدز وسنحت للدولي المصري فرصة خطيرة ولكن تصدي بوب بنجاح.

ظهر المخضرم أشلي بارنز مهاجم بيرنلي في الدقيقة ٨٣ وتمكن من إحراز هدف التقدم من ركلة جزاء تحصل عليها بنفسه بعد إعاقته من قِبل الحارس أليسون.

بارنز مهاجم بيرنلي في لقطة إحرازه هدف المباراة الوحيد

كاد فيرمينو يعادل النتيجة لليڤربول ولكن كرته اصطدمت بالجدار الدفاعي لفريق بيرنلي وتخرج الكرة للركنية لتنتهي المباراة بفوز تاريخي لبيرنلي علي ليڤربول.

يرتفع رصيد بيرنلي بذلك الفوز للنقطة ١٩ في المركز ١٦ بينما يتوقف رصيد ليڤربول عند النقطة ٣٤ في المركز الرابع.

هزيمة هي الأولي لليڤربول علي ملعبه منذ الهزيمة أمام كريستال بالاس في أبريل ٢٠١٧ بهدفين لهدف، حيث لم يتعرض الريدز منذ تلك الهزيمة لأي خسارة خلال ٦٨ مباراة بالدوري.

يذكر أن أكبر سلسلة بدون هزيمة لفريق علي ملعبه كانت لتشيلسي (٨٩ مباراة) قبل أن تنكسر تلك السلسلة في أكتوبر ٢٠٠٨.

لم يتمكن ليڤربول من التسجيل لرابع مباراة علي التوالي بالدوري وهذا لم يحدث منذ عام ٢٠٠٠ كما لم يحقق الفوز في آخر خمس مباريات حيث تعادل في ثلاث وخسر مبارتين.

انتصر بيرنلي علي ليڤربول لأول مرة علي ملعب أنفيلد منذ عام ١٩٧٤.

تعليقات الفيس بوك