بعد أسوأ بداية في الليجا.. فالفيردي: لم نستحق الفوز

share on:

تلقى برشلونة الهزيمة الثانية في الليجا هذا الموسم محققًا أسوأ بداية له منذ موسم 1994/1995، حيث حصل على 7 نقاط فقط من 5 مباريات بعد هزيمته أمام جرناطة.

المدرب إرنستو فالفيردي، الذي لم يستطع إخفاء مخاوفه بشأن شكل الفريق قال: “أنا قلق لأننا في الخارج لا نحقق نتائج جيدة، عندما مرت 4 مباريات خارج ملعبنا، فمن الواضح أن هناك شيئًا غير جيد، هناك لاعبون وصلوا متأخرين، لكننا لم نكن في حالة جيدة، ونحن لا نلعب بشكل جيد، لقد سيطرنا لكننا لا نحول ذلك إلى فرص تسجيل الأهداف، لم تكن لدينا فرصة لتغيير مسار المباراة”.

عندما سئل عن من يتحمل خسارة اليوم في ملعب نويفو لوس كارمنيس، كان فالفيردي واضحًا في إجابته: “إننا نفتقد الدقة في الثلث الأخير، لقد حاولوا الضغط علينا، لقد خرجنا جيدًا من الضغط، ثم كانت مسألة إضافة اللمسات الأخيرة وهذا هو ما حدث خطأ، سنحاول التحسن”.

برشلونة صُنف كأسوأ دفاع في الليجا بالاشتراك مع ريال بتيس، حيث دخل مرماه 9 أهداف في 5 مباريات، علق فالفيردي قائلًا: “من الواضح أنه أمر ليس جيد بالنسبة لنا وأنه لا يتفق مع ما قمنا به في السنوات الأخيرة، إنه مرتبط بما قلناه، لم نكن في وضع جيد”.

ومع ذلك، لم يخجل فالفيردي من الموقف وألقى اللوم على نفسه عن طيب خاطر وقال: “أنت تلوم نفسك دائمًا على ما يحدث، الممثلون هم اللاعبون ولكن المدرب مسؤول في النهاية، يمكنك دائمًا الفوز أو الخسارة، ولكن عندما تخسر يجب أن تستحق الفوز واليوم لم يكن الأمر كذلك”.

يواجه فريق فالفيردي فياريال في كامب نو في منتصف الأسبوع قبل السفر إلى خيتافي مطلع الأسبوع المقبل.

تعليقات الفيس بوك