تقرير – بدائل محلية وأجنبية للاسارتي حال رحيله

share on:

خماسية قاسية خسر بها الأهلي في مباراته الأخيرة أمام صن داونز الجنوب أفريقي في ذهاب الدور ربع نهائي من بطولة دوري أبطال أفريقيا، ليقترب الأحمر بشدة من الخروج المبكر من البطولة.

الخسارة أحرجت بشدة الأوروجوياني مارتن لاسارتي المدير الفني للأهلي وخاصة أنها ليست الهزيمة الأولى له مع الأهلي خارج الديار، حيث اعتاد الأهلي معه على النتائج السلبة خارج الأرض.

ونستعرض معكم في هذا التقرير أبرز الأسماء المرشحة لخلافته حال إقالته من منصبه.

المدرب المحلي

محمد يوسف

بالطبع هو الأسم الوفر حظًا حال اتجاه الإدارة لإقالة لاسارتي والتعاقد مع مدرب محلي، يوسف هو المدرب العام الحالي للأهلي لذاه فهو ليس غريب عن الفريق.

كما أنه كان قائد الأهلي فنيًا في بطولته الأخيرة بدوري الأبطال عام 2013.

عماد النحاس

المدرب الأهلاوي الشاب يثبت نفسه يومًا بعد يوم وفي أماكن عديدة، النحاس بزغ اسمه التدريبي مع أسوان الذي نجح في انتشالها من دوري الدرجة الثانية كما بقى بها في الممتاز في موسم واحد بعد الصعود.

وحاليا يقوم المقاولون العرب ببراعة بعدما نجح في انتشال الفريق من منطقة الهبوط، كما حطم مع الفريق أرقام قياسية بخصوص الفوز المتتالي لم تتحقق من قبل، حتى أن فريقه قد فاز على الأهلي في دوري هذا الموسم.

مختار مختار

المدرب المخضرم قد يكون له رصيد هو الآخر، حيث ثاد عدد كبير من أندية الدوري الممتاز كما أنه قد تولى تدريب الأهلي مع جوزيه في ولايته الأولى.

مختار يقود حاليًا الانتاج الحربي ويقع معهم في المركز السابع من مسابقة الدوري.

المدرب الأجنبي

مانويل جوزيه

الأسطورة البرتغالية الذي اعتزل التدريب قد يعود بالطبع في حال طلب الأهلي منه ذلك، مما لا يقف في صالحه هو عامل السن ولكن يميز جوزيه شخصيته القوية التي ستعيد الإنضباط بالطبع للمارد الأحمر.

كارلوس جاريدو

مدرب الأهلي السابق عام 2014 خسر الدوري مع الأحمر ولكنه توّج بالكونفدرالية والسوبر المحلي ليرحل عن الاهلي ويتجه للرجاء المغربي الذي فاز معه بالكونفدرالية الأفريقية.

وحاليًا يتولى تدريب العين الإماراتي، عدم نجاح جاريدو في الفوز بالدوري في ولايته الأولى وضعف الأداء الفني قد يعيقان عودته من جديد للأهلي.

بيدرو بارني

زميل جوزيه السابق ومدرب الإسماعيلي العام الماضي، البرتغالي بيدرو يُعد من العناصر المبشرة في التدريب وسبق وقاد الدراويش في 15 مباراة فاز معهم في 8 مباريات وتعادل في 5 مباريات وخسر في اثنتين.

مما يميز بيدرو هو خبرته بالدوري المصري أثناء تواجده بالأهلي والاسماعيلي لذا لن يصعب عليه التأقلم.

تعليقات الفيس بوك