بالوتا يدرس مسألة إقصاء دي فرانشيسكو

share on:

ذكرت بعض التقارير الصحفية أن رئيس نادي روما جيمس بالوتا بدأ في دراسة مسألة الاستغناء عن أوزيبيو دي فرانشيسكو بسبب كثرة تعثرات الفريق في الفترة الماضية.

ووردت هذه التقارير عبر صحيفة ’’جازيتا ديلو سبورت‘‘ التي ادعت أن صبر بالوتا بدأ في النفاذ بعد تعادل الفريق أمس أمام كالياري بنتيجة 2-2، حيث كان الفريق العاصمي متقدمًا في النتيجة بفارق هدفين أمام كالياري الذي أنهى المباراة بتسع لاعبين.

وأضافت الصحيفة أن بالوتا عليه مواجهة المدير الرياضي مونشي الذي يتمسك بدي فرانشيسكو وهدد أيضًا بالانسحاب من منصبه في حالة إقالته.

إضافة إلى ذلك فقد أشارت الصحفية إلا قلة البدائل المتاحة أمام بالوتا في حال الاستغناء عن خدمات دي فرانشيسكو، وهم باولو سوزا وفينشينزو مونتيلا اللذين خرجا من سلسلة تجارب قصيرة مع فيورنتينا ثم تيانجين كوانجيان بالنسبة لسوسا، وميلان وإشبيلية بالنسبة لمونتيلا.

وختم المصدر في النهاية بأن الحلم الأكبر لروما هو أنطونيو كونتي، لكنه الأن متورط في قضايا قانونية مع تشيلسي وسيمثل راتبه عبئًا ثقيلًا على إدارة الجاليوروسي.

تعليقات الفيس بوك