الفيفا تشرع في اتخاذ إجراءاتٍ تأديبية ضد روسيا قبل شهرين من كأس العالم

share on:

أعلن الاتحاد الدولي لقرة القدم FIFA فتح تحقيقٍ بشأن الهتافات العنصرية التي صدرت من جماهير المنتخب الروسي ضد لاعبي المنتخب الفرنسي في المباراة الودية التي أقيمت بين الفريقين الشهر الماضي على ملعب سانت بيترسبورج.

وذكرت ’’ديلي ميل‘‘ الإنجليزية أن القرار الذي اتخذ ضد الجماهير الروسية جاء قبل شهرين فقط من إقامة المونديال، وقد تم جمع الأدلة المطلوبة وسيشرع الاتحاد الدولي في إجراءات اتخاذ القرارات التأديبية التي ستفرض على الاتحاد الروسي لكرة القدم.

ونشرت الصحيفة على لسان بعض المصورين أنهم سمعوا الهتافات العنصرية عند وصول لاعبي المنتخب الفرنسي لأداء الركلات الركنية أثناء اللقاء.

وقد سبق للجماهير الروسيا التعرض لعقوبات بسبب السلوك العنصري في حادثتين سابقتين في البطولات الأوروبية، وقام الاتحاد الروسي بدفع غرامات مالية ضمن العقوبات الموقعة.

ففي أكتوبر الماضي عاقب الاتحاد الأوروبي UEFA نادي سبارتاك موسكو بعد هتافات جماهيره العنصرية أمام ليفربول في بطولة قارية على مستوى الشباب.

وفي شهر مارس تم اتهام نادي زينيت الروسي على إثر أحداث الشغب والهتافات العنصرية ضمن مباراتهم أمام نادي ريدبول لايبزيج الألماني  في بطولة الدوري الأوروبي.

الجدير بالذكر أن  شبكة ’’كرة قدم ضد العنصرية في أوروبا‘‘ FARE رصدت 90 حادثة عنصرية في الدوري الروسي موسم 2016\2017، مقارنة بال101 حالة التي تم رصدها في 2015\2016.

يذكر أن السويسري جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم صرح في السابق أنه يحق للحكم أن يوقف أو يلغي أي مباراة في كأس العالم إن رصد سلوكاًً عنصرياً.

تعليقات الفيس بوك