الطيور المهاجرة 22 | حسام لطفي محترف مصري في الإمارات يكشف أسرار تجربته الاحترافية.

share on:

يواصل كايرو ستاديوم البحث عن الطيور المصرية المهاجرة البعيدة عن الأضواء، ونلقي الضوء اليوم على اللاعب حسام لطفي المحترف في الإمارات.

يلعب حسام في مركز الجناح الأيمن كما يجيد اللعب في مركز الجناح الأيسر وصانع ألعاب، وهو الآن لاعب لدى نادي مسافي في الدوري الدرجة الأولى الإماراتي والتابع لإمارة رأس الخيمة، والذي سبق له اللعب لنادي الوصل والإمارات في دوري المحترفين، والذي يبلغ من العمر 26 عام من محافظة بني سويف بمصر.

في بداية الحوار عند سؤاله عن بدايته في لعب كرة القدم أجاب حسام : ” بدأت لعب الكرة في الإمارات من فئة البراعم منذ أن كنت في العاشرة من عمري في نادي الشعب الرياضي ولمدة أربع سنوات، ومن ثم انتقلت لنادي تليفونات بني سويف في مصر وقضيت معهم أربع سنوات كذلك “.

وواصل خالد : ” وعندما تم إصدار قرار جديد في الإمارات يفيد بقيد مواليد الإمارات قررت أن ألعب في الدوري الإماراتي “.

وأشار حسام إلى انجازاته مع الفرق التي لعب لها قائلاً : ” مع نادي الشعب كنت ثاني هدافين الدوري على مستوى الدولة في بطولة الناشئين، ومع نادي الوصل أحرزنا المركز الثالث في كأس رئيس الدولة، ومع نادي الإمارات شاركت مع الفريق منذ موسمين في 10 مباريات وتمكنت من تسجيل 3 أهداف “.

وأكمل حديثه عند سؤاله عن مساهمته في تسجيل الأهداف مع فريقه هذا الموسم : ” شاركت مع مسافي الموسم الماضي في 14مباراة تمكنت خلالهم من صناعة 5 أهداف “.

وأتبع بسؤاله عن الفريق الذي يشجعه في مصر وأوروبا أجاب قائلاً : ” في مصر أشجع النادي الأهلي، وفي أوروبا أشجع برشلونة “.

وبسؤاله عن مثله الأعلى من اللاعبين المصريين وفي أوروبا أجاب : ” مثلي الأعلى من اللاعبين المصريين محمد أبو تريكة، وفي أوروبا ميسي بالإضافة إلى محمد صلاح “.

وأردف حديثه قائلاً عن طموحه كلاعب و المرحلة التي يتمنى أن يصل لها في حياته الكروية : ” لا يوجد سقف لطموحاتي فأنا أسعى إلى أن أستمر في الإحتراف وأن أحقق هدفي عن طريق الإحتراف في أوروبا وأن أقدم مسيرة كروية ناجحة مثل محمد صلاح وأن أحقق أرقام لم يتمكن أحد من تحقيقها، كما أتمنى أن أنهي مسرتي في النادي الأهلي “.

وأضاف حسام عند سؤاله هل سيوافق على تمثيل منتخب مصر : ” بالتأكيد، فالأولوية لمنتخب بلدي ولكن توجد مشكلة في مصر بأن المسؤولين لا يتابعون جميع المحترفين بالخارج، وبالنسبة لمنتخب الإمارات فشرف لأي لاعب الإنضمام له كما هو الحال مع منتخب مصر، ومن الطبيعي أنه في حالة لم تسنح لي الفرصة في تمثيل منتخب بلدي أن أحقق حلمي مع منتخب بلد آخر مثل منتخب الإمارات المحترم “.

واختتم تصريحاته قائلاً : ” أود أن أشكر والداي وزوجتي على مساندتهم الدائمة لي فهم من أسباب استمراري في الإحتراف إلى الآن، وأوجه رساله إلى الإعلام والمنتخب في مصري أن يهتموا باللاعبين المحترفين في أي دوري من دوريات العالم ويلقوا نظرة علينا فهذا من حقنا “.

تعليقات الفيس بوك