الطيور المهاجرة 19 | مهند عمرو محترف مصري في جنوب إفريقيا يكشف أسرار تجربته الاحترافية.

share on:

يواصل كايرو ستاديوم البحث عن الطيور المصرية المهاجرة البعيدة عن الأضواء، ونلقي الضوء اليوم على اللاعب مهند عمرو المحترف في جنوب إفريقيا.

يلعب مهند في مركز المدافع الأيمن ويجيد اللعب في مركز المدافع الأيسر وقلب الدفاع ورأس الحربة، وهو الآن لاعب لدى نادي “استارز أوف أفريقا” في الدوري الدرجة الثانية الجنوب إفريقي والتابع لمدينة جوهانسبرغ، والذي سبق له اللعب لنادي النصر في مصر، والذي يبلغ من العمر 20 عام من محافظة القاهرة بمصر.

في بداية الحوار عند سؤاله عن كيفية احترافه أجاب مهند : ” سافرت إلى جنوب إفريقيا منذ ثلاث سنوات في عطلة مع والدي الذي يعيش هنا بسبب عمله بعدها انضممت إلى نادي في دوري الدرجة الرابعة، ومن ثم قضيت فترة معايشة في جامعة بريتوريا في الدرجة الثانية ونادي بيدفيست مع عمرو جمال وصن داونز في الدوري الممتاز، ثم انتقلت إلى نادي “استارز أوف أفريقا” حيث يعتبر هذا النادي هو الأكبر على مستوى القارة من حيث تصدير اللاعبين إلى أوروبا  “.

وواصل خالد : ” طريقة التدريبات هنا جيدة جداً وجعلتني اتطور بشكل كبير ومدرب الفريق “فاروق خان” يتوقع لي مستقبل جيد خاصة وأنه قد دَرب نيمار عندما كان في سانتوس البرازيلي، بالإضافة لأنه من أكبر مدربين جنوب إفريقيا فمن الممكن أن أعود لصن داونز أو أحترف في أوروبا “.

وأشار خالد إلى انجازاته مع فريق استارز أوف أفريقا قائلاً : ” حصلت الموسم الماضي على بطولة الدوري وبفارق 15 نقطة عن كايزر تشيفز كأول بطولة لي في ثاني مواسمي مع الفريق “.

وأكمل حديثه عند سؤاله عن مساهمته في تسجيل الأهداف مع فريقه هذا الموسم : ” سجلت مع فريقي هذا الموسم 5 أهداف من 11 مباراة شاركت بها كمدافع أيمن “.

وواصل مهند : ” وبسبب انتشار فيروس كورونا فقد تم إلغاء الدوري وفريقي في المركز الرابع ولم نعرف هل سيستأنف أم يتم إلغائه ولكن من المفترض أن نعود إلى التدريبات خلال الشهر الجاري “.

وأتبع بسؤاله عن الفريق الذي يشجعه في مصر وأوروبا أجاب قائلاً : ” لا أشجع أي فريق في مصر بسبب عدم متابعتي لمباريات الدوري الممتاز، أما في أوروبا أشجع برشلونة وليفربول “.

وبسؤاله عن مثله الأعلى من اللاعبين المصريين وفي أوروبا أجاب : ” مثلي الأعلى محمد أبو تريكة ومحمد صلاح في الأخلاق، ولايوجد من لاعبين أوروبا مثل أعلى لي “.

وأردف حديثه قائلاً عن طموحه كلاعب و المرحلة التي يتمنى أن يصل لها في حياته الكروية : ” أتمنى أن أحترف في الدوري الإسباني وبإذن الله سأحقق ذلك “.

وأتم خالد عند سؤاله هل سيوافق على تمثيل منتخب مصر : ” بالتأكيد ومن المستحيل أن أمثل منتخب سوى بلدي، ولكن في حالة عدم طلب المنتخب المصري ضمي وعُرض علّي أن أمثل منتخب آخر فسوف أوافق فأنا في الغربة وحدي دون أهلي بسبب رغبتي في أن أكون لاعب دولي لمنتخب مصر “.

تعليقات الفيس بوك