الطيور المهاجرة 18 | كريم أشرف ناشئ مصري في الهلال السعودي في حوار خاص لكايروستاديوم.

share on:

يواصل كايرو ستاديوم البحث عن الطيور المصرية المهاجرة البعيدة عن الأضواء، ونلقي الضوء اليوم على اللاعب كريم أشرف المحترف في السعودية.

يلعب كريم في مركز المهاجم الصريح، وهو الآن لاعب لدى نادي “الهلال” تحت 17 عام في الدوري السعودي والتابع لمدينة الرياض، والذي سبق له اللعب لنادي الشباب السعودي، والذي يبلغ من العمر 16 عام من محافظة الدقهلية بمصر.

في بداية الحوار عند سؤاله عن كيفية بدايته للعب الكرة أجاب كريم : ” لعبت في أكاديميات كثيرة جداً هنا في السعودية جعتلني أتطور بصورة جيدة، ومن الأكاديميات التي لها بصمة في حياتي الكروية أكاديمية تابعة لنادي الشباب لعبت معهم لمدة عام تقريباً “.

وواصل كريم : ” وعندما صَدر قرار يتيح للاعبين مواليد المملكة بأن يتم قيد أسمائهم في الأندية السعودية تم تصعيدي للنادي للعب في فئة البراعم من خلال هذه الأكاديمية ولكن لم يتم قيد إسمي بالرغم من مشاركتي في التدريبات لمدة أربعة أشهر مع الفريق “.

وأكمل كريم :” ولعدم وجود نية لدى المسؤولين في تسجيل اسمي ومشاركتي في الدوري قررت أن أترك نادي الشباب متجهاً إلى أكاديمية من أكبر الأكاديميات الموجودة حينها في السعودية اسمها أكاديمية “ستيلا” والتي كانت تحت إشراف مدرب استكلندي اسمه “ريتشي ويلسون” وفي هذه الفترة تطورت بشكل ممتاز ونتيجة المستوى الذي ظهرت عليه تم وصول عرض جيد للتوقيع معي من قِبل نادي الهلال وذلك في عام 2017 “.

وأشار كريم إلى انجازاته مع فريقه الهلال قائلاً : ” في أول موسمين لي مع الفريق حصلت على بطولة ودية اسمها “شهدائنا فخرنا” وكنت ثاني هدافين البطولة وأفضل لاعب بها، وحصلنا على وصيف بطولة دبي الودية، كما حققت بطولة الدوري أقل من 15 عام “.

وأكمل حديثه عند سؤاله عن مساهمته في تسجيل الأهداف مع فريقه هذا الموسم : ” لم أشارك مع الفريق هذا الموسم إلا في 6 مباريات بسبب قرار أصدره الإتحاد السعودي لكرة القدم بخصوص لاعبين المواليد، وتمكنت خلال هذه المباريات من تسجيل 5 أهداف وصناعة 4 أهداف آخرين، وبسبب انتشار فيروس كورونا تم إلغاء الموسم لفئة ال 16 عام دون تحديد بطل للدوري رغم تصدرنا لجدول الترتيب “.

وأتبع بسؤاله عن الفريق الذي يشجعه في مصر وأوروبا أجاب قائلاً : ” كل فرق الدوري المصري محترمة وشرف لأي لاعب الإنضمام لها ولكني لا أشجع سوى منتخب مصر، وفي أوروبا أحب نادي ليفربول “.

وبسؤاله عن مثله الأعلى من اللاعبين المصريين وفي أوروبا أجاب : ” مثلي الأعلى “محمد صلاح” بينما هدفي ليس أن أكون مثل صلاح ولكن هدفي أن أحطم الأرقام القياسية التي حققها “.

وأردف حديثه قائلاً عن طموحه كلاعب و المرحلة التي يتمنى أن يصل لها في حياته الكروية : ” حلمي الأول أن أمثل منتخب مصر، وطموحي أن أصل إلى مرحلة لم يصل لها أي لاعب عربي أو مصري “.

وأضاف كريم عند سؤاله هل سيوافق على تمثيل منتخب مصر : ” حلمي من صغري هو أن أنضم لمنتخب مصر في يوم من الأيام، لذلك من الصعب جداً أن أمثل منتخب سوى منتخب بلدي حتى لو تأخر الإستدعاء خلال الفترة المقبلة سيكون هذا دافع لي لأن أعمل بجد أكثر حتى يتم استدعائي فأنا تحت إشارة منتخب مصر في أي وقت “.

واختتم تصريحاته قائلاً : ” أود أن أشكر والدي ووالدتي لأنهم أصحاب الفضل بعد الله، وأحب أن أقول لأي شخص يملك الموهبة ولديه حلم أن يسعى وراء حلمه وهدفه ولكن يجب عليه أن يجتهد فكل من حققوا أحلامهم لم يصلوا بسهولة وبتوفيق الله له لن يضيع جهده وسوف يحقق حلمه “.

تعليقات الفيس بوك