الطيور المهاجرة 15 | أحمد مجدي محترف مصري في أمريكا يكشف أسرار تجربته الاحترافية.

share on:

يواصل كايرو ستاديوم البحث عن الطيور المصرية المهاجرة البعيدة عن الأضواء، ونلقي الضوء اليوم على اللاعب أحمد مجدي المحترف في أمريكا.

يلعب أحمد في مركز قلب الدفاع، وهو الآن لاعب لدى نادي “إف سي موتاون” في الدوري الدرجة الثانية الأمريكي والتابع لمدينة نيوجيرسي، والذي سبق له اللعب لنادي بورفؤاد في مصر، والذي يبلغ من العمر 26 عام من محافظة بورسعيد بمصر.

في بداية الحوار عند سؤاله عن كيفية احترافه أجاب أحمد : ” سافرت إلى أمريكا في عام 2015 بغرض الدراسة ولعب الكرة وانضممت لعدة أندية قبل أن أستقر مع “إف سي موتاون” فريقي الحالي “.

وواصل أحمد : ” وبسبب انتشار فيروس كورونا في أمريكا تم إلغاء الدوري لهذا الموسم قبل أن يبدأ بأسبوع واحد فقط “.

وأشار أحمد إلى انجازاته مع الفرق التي لعب لها قائلاً : ” حققت مع فريقي السابق “نيو فير سيتي” لقب أفضل مدافع في الفريق وفي أمريكا ضمن “تيم وان”، بالإضافة إلى حصولي على لقب “MVB” لمرتين، كما فزت معهم بلقب الدوري سابقاً ، ومع فريقي الحالي استطعت تحقيق بطولة الدوري عن الموسم الماضي وكنت أشارك معهم بصفة أساسية ولكن لم نتمكن من الصعود لدوري الدرجة الأولى بسبب الهزيمة التي تلقيناها في ثاني مباريات المراحل الإقصائية “.

وأكمل حديثه عند سؤاله عن مساهمته في تسجيل الأهداف مع فريقه الموسم الماضي : ” شاركت مع “إف سي موتاون” الموسم الماضي في 22 مباراة، تمكنت خلالهم من تسجيل ثلاث أهداف “.

وأتبع بسؤاله عن الفريق الذي يشجعه في مصر وأوروبا أجاب قائلاً : ” في مصر أشجع النادي المصري البورسعيدي، وفي أوروبا أشجع ريال مدريد “.

وبسؤاله عن مثله الأعلى من اللاعبين المصريين وفي أوروبا أجاب : ” في مصر لا أرى مدافعين ليكونوا مثلي الأعلى، ولكن في أوروبا مثلي الأعلى هو مدافع ريال مدريد “سيرجيو راموس” وأسعى حالياً إلى أن أكون مثله “.

وأردف حديثه قائلاً عن طموحه كلاعب و المرحلة التي يتمنى أن يصل لها في حياته الكروية : ” المرحلة التي أريد أن أصل لها هي أن ألعب لنادي من كبار أندية أوروبا، وبسبب أن مستوى الكرة في أمريكا ضعيف فطموحي هو السعي لمحاولة الإنضمام إلى نادي في أوروبا خلال المرحلة المقبلة “.

وأضاف خالد عند سؤاله هل سيوافق على تمثيل منتخب مصر : ” أرى أن منتخب مصر جيد ولكن يوجد به الكثير من الظلم لكثير من اللاعبين، فلا أريد أن يتم ظلمي بعد اجتهادي، ولذلك إذا كان القرار بإختياري فسوف أقوم بإختيار الإنضمام لمنتخب أمريكا “.

واختتم تصريحاته قائلاً : ” أريد أن أقول لجميع المصريين المحترفين في أي بلد حول العالم أن يسعوا لتحقيق أحلامهم ولا يستسلموا بسهولة ويظلوا وراء أهدافهم حتى يتمكنوا من تحقيقها بإذن الله “.

تعليقات الفيس بوك