الطيور المهاجرة 11 | مصطفى فتحي محترف مصري في روسيا يكشف أسرار تجربته الاحترافية.

share on:

يواصل كايرو ستاديوم البحث عن الطيور المصرية المهاجرة البعيدة عن الأضواء، ونلقي الضوء اليوم على اللاعب مصطفى فتحي المحترف في روسيا.

يلعب مصطفى في مركز الجناح الأيسر ويجيد اللعب في مركز المهاجم الصريح، وهو الآن لاعب لدى نادي سوفار في الدوري الدرجة الثانية الروسي والتابع لمدينة كازان، والذي سبق له اللعب لنادي أولليف الروسي، والذي يبلغ من العمر 25 عام من محافظة الفيوم بمصر.

في بداية الحوار عند سؤاله عن بدايته في كرة القدم أجاب مصطفى : ” سافرت إلى روسيا في بداية الأمر للدراسة، وبعدها لعبت لفريق كرة القدم التابع للجامعة بشكل طبيعي جداً، ومن ثم عُرض عليّ أن ألعب بطولة 8 لاعبين ضد 8 لاعبين وبالفعل لعبت معهم وحققنا المركز الثاني على مستوى الجمهورية، ومن بعدها انضممت لأكثر من نادي 11 لاعب من ضمنهم النادي الحالي سوفار الذي ألعب لهم منذ الموسم الماضي ليكون هذا ثاني مواسمي مع الفريق “.

وأشار مصطفى إلى انجازاته مع الفرق الذي لعب لها قائلاً : ” منذ سنتين حصلنا على المركز الثاني على مستوى الجمهورية واستطاعت خلال هذه البطولة من إحراز 5 أهداف، كما مررت 6 تمريرات حاسمة كذلك “ّ

وواصل مصطفى : ” ننتظر حالياً بدء الموسم الجديد حسب تصريحات أغلب وسائل الإعلام خلال الفترة القليلة المقبلة بعد توقف النشاط الرياضي في روسيا بسبب انتشار فيروس كورونا “.

وأتبع بسؤاله عن الفريق الذي يشجعه في مصر وأوروبا أجاب قائلاً : ” في مصر أشجع النادي الأهلي وأنا من عشاقه، وفي أوروبا أشجع فريق برشلونة “.

وبسؤاله عن مثله الأعلى من اللاعبين المصريين وفي أوروبا أجاب : ” مثلي الأعلى في مصر “محمد أبو تريكة” فأنا أتشرف أن أكون مثله أو حتى ربعه، بالإضافة إلى “محمد صلاح” بالتأكيد، وفي أوروبا “إدين هازارد” بسبب أني ألعب في نفس مركزه فهو من الاعبين المميزين جداً لذلك فأنا أقتدي به “.

وأردف حديثه قائلاً عن طموحه كلاعب و المرحلة التي يتمنى أن يصل لها في حياته الكروية : ” لا أستطيع أن أقول طموحي بالتحديد، فأنا طموحي لاينتهي، بسبب أني في حالة  إذا وضعت طموحي لشيء معين واستعطت من الوصول له حينها طموحي سيقل، لذلك أنا طموحي مرتفع لأعلى نقطة وهذه النقطة غير مُحددة بسبب أني من الممكن أن أصل إلى شيء غير متوقع من الأساس، فأنا أريد أن أصل إلى مرحلة لم يصل لها شخص قبلي بإذن الله “.

وواصل حديثه عند سؤاله هل سيوافق على تمثيل منتخب مصر : ” أنا أريد أن أنضم لمنتخب مصر وبإذن الله لن يُعرض عليّ أن أمثل منتخب سوى منتخب مصر وإذا حدث ذلك فلن أوافق “.

واختتم تصريحاته قائلاً : ” أريد أن أوجه رسالة لجميع الناس ولاعبين الكرة بالتحديد الذين يلعبون في المستويات الدنيا أو الذين يبدأون مشوارهم الكروي للتو، أحب أن أقول لهم أن يستمروا في لعب الكرة حتى في وجود العوائق التي تعطلهم عن تحقيق حلمهم، أو طموحاتهم المختلفة، يجب عليهم أن يجتهدوا، فلا يجب عليهم في حال حدوث أي عائق أمامهم أن يتوقفوا، يجب عليهم أن يستمروا في هذا الطريق حتى النهاية، ويكون هذا بمثابة التحدي لهم وبإذن الله سوف سيصلوا لأهدافهم ويتمكنوا من تحقيقه “.

تعليقات الفيس بوك