الشياطين الحمر الغاضبون يهاجمون منزل رئيس ناديهم

share on:

تعرض منزل إد وودوارد (الرئيس التنفيذي لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي) للهجوم من قِبَل 20 إلى 30 من أنصار النادي الغاضبين، وأطلقوا الألعاب النارية وهتفوا “سوف تموت، سوف تموت”، لكن إد وعائلته لم يكونوا في المنزل أثناء الهجوم.

يرجع غضب الجماهير من رئيس النادي، إلى سياسته في إدارة النادي وإبرام الصفقات.

في الفترات الماضية لم يتوقف مشجعين النادي عن الهتافات في المدرجات ضد إد وودوارد، وكانوا يتغنون أيضًا بـ”إد وودوارد سوف تموت، سوف تموت”، ويطالبون برحيل “نظام الجلايزر”. 

النادي الإنجليزي عانى كثيرًا في المواسم الماضية، وإفتقر إلى لاعبين ذو جودة عالية، وهذا كان يثير غضب المشجعين لأنهم لم يعتادوا ناديهم بهذا الشكل.

تعليقات الفيس بوك