السير أليكس فيرجسون يصف مباراة مانشستر يونايتد وليفربول بمباراة الموسم

share on:

يواجه مانشستر يونايتد ليفربول في الدوري الإنجليزي يوم الأحد، ويدرك السير أليكس فيرجسون التحدي الذي يواجه فريقه السابق.

قال السير أليكس فيرجسون  المدير الأسطوري لمانشستر يونايتد إنه سعيد بتقاعده حتى لا يتعين عليه مواجهة فريق ليفربول “الاستثنائي” بقيادة يورجن كلوب.

فيرجسون قاد مانشستر يونايتد إلى 13 ألقاب في الدوري الممتاز خلال فترة تدريبه لمدة 27 عاما في أولد ترافورد. ولم يفز يونايتد باللقب حتى الآن منذ اعتزال الاسكتلندي في 2013 بينما أنهى ليفربول  انتظارًا دام ثلاثة عقود ليتوج بطلاً لإنجلترا الموسم الماضي بإنهاء الموسم الماضي في صدارة الترتيب  بفارق 33 نقطة عن الشياطين الحمر.

كشف فيرجسون أنه معجب كثيراً بما فعله يورجن كلوب مع ليفربول في الفترة الماضية.

وقال أيضاً أنه طالما أعتبر مواجهة مانشستر يونايتد وليفربول مباراة الموسم لأن ببساطة من وجهة نظره أنهم أنجح فرقتين في بريطانيا عندما تضيف كل البطولات الذي فاز بها الفريقين معاً.

من الواضح أنه يتعين عليك الفوز على ليفربول للفوز بأي شيء إنه مشابه لما كنت عليه كان عليك تغلب على رينجرز وسيلتيك للفوز بأي شيء.

 الآن تقاعدت  والحمد لله أنني تقاعدت بالفعل عندما رأيت أداء ليفربول خلال الموسمين الماضيين لقد كانت استثنائية.

كتب جوردان هندرسون اسمه في ليفربول من خلال قيادة النادي إلى أول انتصار له على الإطلاق في الدوري الإنجليزي الممتاز بعد عام من رفع كأس دوري أبطال أوروبا.

سبق أن انتقد فيرجسون هندرسون بسبب أسلوبه في الجري  لكن اللاعب البالغ من العمر 79 عامًا أوضح الآن تعليقاته السابقة وكشف أن  يونايتد كان على وشك التوقيع مع لاعب خط الوسط قبل وصوله إلى ملعب أنفيلد في 2011.

وقال “كنا مستعدين لتقديم عرض له كانت القصة الفعلية أننا كنا مستعدين لتقديم عرض له في سندرلاند. قال قسم الكشافة والطب لدينا إنهم لم يكونوا سعداء بأسلوبه في الجري قالوا إنه يمكن أن يكون من النوع الذي يتعرض للإصابات.

كان علي أن أتأكد من أن اللاعبين سيكونون متاحين دائمًا لكننا أحببنا جوردن كلاعب لقد أثبت ذلك الآن. كل القصص التي سمعتها عنه تخبرني أنني فاتني على شخص جيد حقًا”.

 

تعليقات الفيس بوك