السنغال من أجل الظفر باللقب الغائب, وتونس تأمل بالإقتراب أكثر بعد غياب طويل

share on:

كل يأمل في تسجيل اسمه في سجلات التاريخ فلمن ستسمح المستديرة؟

على بعد خطوتين فقط من اللقب ينتظر عشاق المستديرة اليوم لقاء تونس والسنغال بأمآل عريضة ورغبة في متابعة لقاء يتناسب مع كونه في نصف نهائي كأس الأمم الإفريقية.

في تمام السادسة من مساء اليوم وعلى ملعب استاد الدفاع الجوي (30 يونيو) يدخل منتخبا تونس والسنغال لقاء الدور قبل النهائي من الكان, ويرغب كل منتخب في الوصول للخطوة الأخيرة بعدما غاب كلاً من المنتخبين عن هذه الخطوة لفترة طويلة.

وبدأ المنتخب التونسي مشواره في البطولة بأداء مخيب حيث صعد عن المجموعة بثلاث تعادلات ليتأهل وصيفاً للمجموعة ويلاقي منتخب غانا في دور الستة عشر وتستمر سلسلة التعادلات ليصعد بركلات الترجيح لربع النهائي ويلاقي مدغشقر مفاجأة البطولة ويحقق الفوز بثلاثية نظيفة في أولى اللقاءات المقنعة لنسور قرطاج.

وعلى الجانب الأخر صعد المنتخب السنغالي عن مجموعته وصيفاُ بست نقاط عن طريق فوزين على كينيا وتنزانيا وهزيمة من المنتخب الجزائري, وفي دور الستة عشر واجه منتخب أوغندا وفاز عليها بهدف نظيف ليواجه منتخب بنين الذي أقصى أسود الأطلسي ويفوز عليه بنفس النتيجة هدف مقابل لاشئ.

وفي المؤتمر الصحفي الذي يسبق اللقاء والذي  شهد بعضاً من التوتر بين لاعب المنتخب التونسي طه ياسين الخنيسي والإعلام السنغالي صرح المدير الفني للمنتخب التونسي الفرنسي الآن جيريس قائلاً “أعرف لاعبي السنغال جيداً لكن على أرض الملعب الأمر مختلف”.

وأضاف قائلاً “نرغب في مواصلة مغامرتنا في كأس الأمم الأفريقية بالرغم من أننا سنواجه فريق السنغال الجيد للغاية. بالنسبة لنا لدينا فريق متكامل أيضاً. لدي خبرة كبيرة في اللعب على هذا المستوى والبطولات الكبرى بما في ذلك كأس الأمم الأفريقية وهذا سيسمح لي بالتعامل مع ضغط المباراة”

نتيجة بحث الصور عن اليو سيسيه

وقال اليو سيسيه المدير الفني لمنتخب السنغال “نقترب الآن من تحقيق هدفنا في البطولة لكن قبل ذلك أمامنا مباراة صعبة مع تونس. سنواصل العمل بنفس الطريقة التي عملنا بها منذ بداية البطولة”.

وأضاف “كرة القدم التونسية تطورت، حقيق أننا فزنا عليهم في 2017 لكن هذه مباراة مختلفة تماماً”.

والجدير بالذكر أن المنتخبان تواجها في منافسات الكان في خمس مواجهات تعادلا في ثلاث مواجهات مرتين سلبياً ومرة واحدة ايجابياً وفازت تونس مرة واحدة في نصف نهائي نسخة 2004 بهدف نظيف وتوجت بالبطولة بعدها, بينما فازت السنغال في مرة وحيدة نسخة 2017 بثنائية نظيفة.

نتيجة بحث الصور عن الان جيريس

مفارقات تاريخية

  • أخر مرة تأهل فيها المنتخب التونسي لنصف النهائي وتوج فيها باللقب 2004 واجه في نصف النهائي منتخب السنغال وفاز عليه بهدف نظيف.
  • الآن جيريس كان هو المدير الفني الإليو سيسيه حينما كان لاعباً لباريس سان جيرمان موسم 1998/1999.
  • الآن جيريس المدير الفني لمنتخب تونس كان هو المدير الفني للسنغال قبل اليو سيسيه المدير الفني الحالي.
  • تونس عجزت عن الصعود لنصف النهائي منذ 2004 لمدة 15 عشر عاماً بينما كان المنتخب السنغالي على بعد 13 عاماً من أخر نصف نهائي تأهل له.
  • اليو سيسيه عندما كان لاعباً في نسخة 2002 مع المنتخب السنغالي في مباراة النهائي أضاع ركلة الجزاء الأخيرة لتفوز الكاميرون باللقب وقتها.
  • تونس توجت باللقب مرة واحدة في 2004 بينما لم تتوج السنغال بأي لقب طوال مسيرتها وأفضل إنجاز لها كان الوصيف في 2002.
  • الدولي التونسي فرجاني ساسي لاعب نادي الزمالك المصري سبق له التسجيل ضد السنغال في الدقيقة 94′ في تصفيات كأس الأمم الإفريقية 2015 في مباراة انتهت بهدف نظيف لصالح نسور قرطاج.

تعليقات الفيس بوك