الزمالك ومتلازمة أتلانتا

share on:
الزمالك

آتالانتا هي شخصية أسطورية من الميثولوجيا الإغريقية. يروى أنها كانت صيّادة سريعة الجري، وأنه لعدم رغبتها في الزواج قد وضعت شرطاً على كل من يريد أن يتزوجها، وهو أن يسبقها في الركض. فمن سبقها تزوجته، ومن هزمته يُقتل. ووفق الأسطورة فإن أفروديت أعطت لابن عمٍ لآتالانتا اسمه هيبومينيز – يعرف أيضاً باسم ميلانيون – ثلاث تفاحات ذهبية. وقد ذهب ذاك الرجل ليسابق آتالانتا. وفي السباق ألقى بالتفاحات الذهبية أمام آتالانتا، فانحنت لتلتقط التفاحات، وهو ما أدى لخسارتها للسباق وزواجها منه. “ويكيبيديا”.

يعاني الزمالك من إهدار النقاط بصورة غريبة أمام الأندية الصغيرة رغم فوزه على الفرق الكبرى، وهو ما أخرجه من سباق المنافسة على لقب الدوري المصري هذا الموسم بشكل مبكر للغاية، كما أن الزمالك فرط في بطولة الدوري الموسم الماضي أيضًا بصورة غريبة في الأمتار الأخيرة بعد ما كان هو المرشح الأقرب لحصد اللقب.

في قصة أتلانتا كان ابن عمها يرمى بالتفاحات الذهبية الثلاثة التى حصل عليها من أفورديت ليشتت انتباه أتلانتا عن الهدف الأهم وهو الفوز بالسباق، لكن ما هو وجه الشبه بين تفاحات أتلانتا وتعثر الزمالك.

التفاحة الأولي .. الانسحاب من قمة الدور الأول

المشهد المؤسف الذي طل على شاشات يوم 24 فبراير الماضي عندما قرار الزمالك الانسحاب من مباراة الأهلي، وظهر لاعبو النادي الأهلي وحدهم على عشب استاد القاهرة الدولي ليتم اعتبار الزمالك منسحبًا ويحسب اللقاء 2/0 لصالح الأهلي مع معاقبة الزمالك بخصم 3 نقاط في نهاية الموسم.

قد لا يكون السبب المباشر في ابتعاد الزمالك عن مسابقة الدوري لكن تحقيق نتيجة إيجابية أمام الأهلي متصدر الترتيب كان سيعيد الفريق الأبيض إلى مدار السباق، حتى لو من بعيد، لكن الزمالك قرار الانسحاب من لقاء القمة لإعطاء اللاعبين فرصة للتقاط الانفاس وأخذ راحة بعد العودة من مباراتي كأس السوبر الإفريقي وكأس السوبر المصري والذي توج بهما على حساب الترجي والأهلي تواليًا، وكان الزمالك في انتظار لقاء صعب أمام الترجي من جديد لكن في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا ويبدو أن الزمالك قرار التقاط تفاحة الصعود إلى نصف نهائي البطولة القارية بدلًا من التركيز في البطولة المحلية، لكن يظل المشهد نقطة سوداء في تاريخ نادي كبير بحجم الزمالك.

التفاحة الثانية .. اللعب بالشباب

الزمالك خاض أغلب مبارياته بعد استكمال مسابقة الدوري بالشباب حتى في حالة عدم دخول المباراة بعناصر الشباب بشكل كبير تكون دكة بدلاء كارتيرون ممتئلة بالعناصر الشابة التى يطلب منها الدخول وحسم المباريات مثل ما حدث في لقاء مصر المقاصة عندما سجل المهاجم الشاب حسام أشرف هدف الفريق الأبيض الوحيد ليخطف النقاط الثلاثة من أبناء الفيوم.

لكن الأمر قد لا ينجح دائمًا وهو ما حدث في مباريات مثل نادي مصر، أو عندما تراجع الزمالك أمام سموحة بعد التقدم بثلاثية مقابل هدف ليبدأ المدرب الفرنسي باتريس كارتيرون في الدفع باللاعبين الشاب ليسقط الفريق في أخر 5 دقائق ويفقد نقطتين بعد عودة سموحة في النتيجة باللحظات الآخيرة، في أمر يجب أن لا يحدث مع نادي كبير ينافس على البطولات المحلية والقارية.

التفاحة الثالثة .. طريقة اللعب إفريقية

طريقة لعب الزمالك متحفظة بشكل أو بأخر لكنها تحمل داخل طياتها فاعلية كبيرة، وهو ما جعل الفريق ينزاع الفرق الكبرى، ويظهر بشكل متواضع أمام الفرق الأقل في المستوى.

الزمالك يلعب باستحواذ متقطع على الكرة أو بطريقة أقرب إلى أشواط كرة السلة، حيث يلعب المباراة على مراحل بداية بالضغط ولعب كرة تتسم ببعض الشراسة الهجومية ولو على استحياء ثم تدريجيًا يترك الكرة للخصم وينشغل بإغلاق المساحات، لكن ما يشوب هذه الطريقة في المباريات التى تتسم بعدم الندية الهجومية ، يظهر الفريق بشكل ضعيف وتحضير بطئ بالإضافة لقلة التركيز التى كلفت الفريق الكثير حيث اهتزت شباكه الفريق 4 مرات بعد الـ 90 دقيقة كلفته الهزيمة أمام كل من إنبي والمقاولون العرب والتعادل مع الاتحاد السكندري وسموحة.

لكن هذه الطريقة المتحفظت النى تفشل أمام نادي مصر وسموحة والمقاولون العرب نجحت أمام بيراميدز والأهلي والترجي بل وحسمت بطولتين للنادي الأبيض وساهمت في تواجده بالمربع الذهبي لدوري أبطال إفريقيا، وقد تكون كلمة السر في حصد النجمة السادسة في تاريخ النادي إفريقيًا.

الخريطة الحرارية لثلاثي هجوم الزمالك في مباراة السوبر الإفريقي أمام الترجي والذي حسمه الأبيض بثلاثية مقابل هدف، وتوضح الصور التزام لاعبي خط الهجوم بالضغط في الثلث الأخير من الملعب والتواجد بكثافة خارج منطقة الجزاء.

تواجد دفاعي كبير لأشرف بن شرقي مفتاح لعب الزمالك، بالإضافة لتواجد كبير لفرجاني ساسي وطارق حامد في نصف ملعب الترجي لخنق الهجمات قبل بدايتها وإجبار نادي باب سويقة للعب الكرات الطويلة خلال مباراة إياب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا، والذي أنتهي بهدف دون رد لصالح الترجي، ليتأهل الزمالك لنصف نهائي دوري أبطال إفريقيا بمجموع اللقائين 3/2.

إحصائيات مباراة الزمالك والترجي التونسي في كأس السوبر توضح ترك الزمالك الاستحواذ للترجي ومع ذلك هجمات الأبيض كانت هي الأكثر والأخطر.

كذلك في القمة 120 إجمالي التسديدات على المرمى تتخطي ثلث تسديدات الأهلي على مرمى الزمالك لكن التسديدات الأقرب والأكثر فعالية كان لصالح الزمالك الذي التزم باللعب على المرتدات وهو ما جعله يحسم قمة الدوري بثلاثية مقابل هدف.

إجمالًا لعب الزمالك تحت قيادة الفرنسي باتريس كارتيرون 31 مباراة، فاز في 19 لقاء وخسر في 3 مباريات، وتعادل في 9 مباريات، وسجل الزمالك 49 هدف واهتزت شباكه بـ 22 هدف.

ما يوضح حاجة الزمالك للتركيز في الدقائق الأخيرة من المباريات والمبادرة الهجومية أمام الفرق الأقل فنيًا كان سيجعل الزمالك يواصل الجرى في سباق الدوري بجانب بطولة إفريقيا، لكن يبدو إنه يلعب مباريات الدوري كبروفة لطريقة اللعب التى سيظهر بها في إفريقيا أملًا في خطف بطاقة العبور إلى النهائي أمام الرجاء في أكتوبر القادم.

تعليقات الفيس بوك