الرب وحده قادرٌ علي إيقافهُ.. يوم أن علّق الظاهرة حذائهُ للأبد

share on:
كتب: محمد نصر.
 
الرب وحده قادرٌ علي إيقاف رونالدو.
 
لا يا صديقي العنوان ليس خاطئًا، نحن نتحدث هنا عن أفضل مهاجم عرفته الكُرة الأرضية إذا أردت أن تجعل أحدهم يقع في غرام كرة القدم فما عليك سوي أن تجعله يشاهد رونالدو.
 
كان يمتلك كل شئ; السرعة الخارقة، الرشاقة، القوة البدنية، كان يمتلك من المهارة ما يجعله قادراً علي مراوغتك وأنت تشاهد التلفاز علي أريكة منزلك.> إثنا عشر مليون كلمة في لغتنا العربية لا تبدو كافية لوصف كيف كان رونالدو.
 

تعليقات الفيس بوك