“الجوكر” متولي.. الحل السحري لمشاكل المارد الأحمر

share on:

يستمر النادي الأهلي في تدعيم صفوف الفريق خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية من أجل القدرة على المنافسة على كافة البطولات خلال النصف الثاني من الموسم بالإضافة إلى السنوات القادمة، وفي ظل هذا السعي يحاول النادي الأهلي من التعاقد مع محمود متولي، مدافع نادي الإسماعيلي، خلال الفترة القادمة من أجل تقديم الإضافة إلى خط الدفاع والوسط للمارد الأحمر.

 

وارتبط اسم متولي أكثر من مرة خلال المواسم الماضية بالانتقال للنادي الأهلي، لكن الأمور كانت تفشل في النهاية ولا يتم انتقاله للقلعة الحمراء، وهو ما يجعلنا ننتظر هل تكلل مجهودات الأهلي بالنجاح خلال هذه الفترة أم تفشل في النهاية مرة أخرى.

 

ويتميز متولي بكونه لاعب “جوكر”، حيث يستطيع اللاعب أكثر من مركز في أرضية الملعب، وهو ما يتيح للفريق الذي يلعب له عدة خيارات داخل الملعب في حال أراد المدير الفني تغيير طريقة اللعب خلال المباراة فيوفر للفريق تغير آخر بقدرته على تغير مركزه، وهو أمر يحتاجه الأهلي خصيصا في ظل الإصابات التي تضرب الفريق بصورة مبالغة خلال الفترة الأخيرة، وهو ما يجعله يحتاج للاعب يستطيع أ يشغل أكثر من مركز من اجل تعويض ذلك الغياب، وهو ما سيجده في محمود متولي بصورة مميزة.

 

 

ظهر محمود متولي في بدايته مع فريق الدراويش منذ تصعيده من فريق الناشئيين موسم 2012/2013 كلاعب وسط مدافع مستغلا غياب حسني عبدربه عن الملاعب بداعي الإصابة، ليثبت كفاءته وجودته كلاعب صاعد ويخطف الأنظار سريعا، حيث شارك في موسمه الأول مع الفريق الأول للإسماعيلي في 6 مباريات دوري بالإضافة إلى 3 مباريات في بطولة الكأس وهو معدل جيد للاعب في ظهوره الأول مع الفريق الأول.

 

استمر ظهوره تدريجيا مع الدراويش في مركز وسط الملعب خلال الموسم التالي، حيث شارك في 9 مباريات دوري بالإضافة إلى مباراة كأس ومباراتين في الكونفدرالية الأفريقية، واستمر ظهوره الجيد رفقة برازيل الكرة المصرية، ليأتي موسم 2014/2015 وبدأ متولي في تثبيت أقدامه مع الإسماعيلي ولكن تغير مركزه في منتصف الموسم ليتحول إلى قلب دفاع من أجل سد العجز في ذلك المركز في تشكيلة الإسماعيلي، ليثبت جدارته بصورة كبيرة ويثبت أقدامه في تشكيلة الدراويش الأساسية في هذا المركز.

 

شارك متولي في 18 مباراة دوري ومباراة كأس واحدة خلال هذا الموسم بعد تحوله إلى مركز قلب الدفاع ليبدأ مسيرة جديدة بعد ذلك، ويتحول مركزه إلى قلب الدفاع ويستمر في ذلك حتى يومنا هذا ولمدة ثلاث مواسم بعد ذلك، استطاع خلالهم متولي لفت أنظار الجميع بعد المستوى الجيد الذي ظهر فيه مع الدراويش ويجعله محل اهتمام الأهلي والزمالك لسنوات طويلة، ولكن تمسك الإسماعيلي باللاعب حال دون إتمام انتقاله للمارد الأحمر خاصة.

 

في المجمل، شارك متولي رفقة الإسماعيلي في 116 مباراة في بطولة الدوري سجل خلالهم 12 هدف وصنع 3 أهداف، و13 مباراة كأس مصر سجل خلالهم هدف وحيد بالإضافة إلى مباراتين دوري أبطال أفريقيا ومباراتين في الكونفدرالية الأفريقية خلال 6 مواسم له عقب تصعيده من فريق الناشئين للإسماعيلي.

 

 

على المستوى الفني، يعد محمود متولي صفقة سحرية للنادي الأهلي خلال فترة الانتقالات الحالية، حيث يوفر اللاعب للفريق الأحمر عدة خيارات يحتاجها الأهلي بشدة في صفوف فريقه خلال الفترة المقبلة، ويعاني من ضعف ظاهر في هذه المراكز، حيث يحتاج الأهلي تعزيز صفوفه في مركز قلب الدفاع عقب انضمام ياسر إبراهيم بلاعب آخر يقدم الإضافة في الخط الخلفي، ومع رحيل كوليبالي الذي بات مؤكدا واقتراب رحيل أحمد علاء، مع إصابات محمد نجيب المتتالية، ما يجعل وجود متولي في خط دفاع الأهلي إضافة كبيرة يحتاجها الفريق، خاصة مع منافسة الفريق في أكثر من بطول.

 

قدرة لاعب الدراويش على اللعب كارتكاز دفاعي في خط الوسط، يجعله سلاح آخر يستطيع أن يستفيد به الأهلي، مع نقص العتاد في خط وسط المارد الأحمر، فمع تقدم سن حسام عاشور وكثرة إصاباته في الفترة الأخيرة، مع تذبذب مستوى هشام محمد يجعل الأهلي في احتياج للاعب قادر على شغل مركز الارتكاز الدفاعي، مركزان طلبهما المدير الفني للأهلي، مارتن لاساراتي صراحة في المؤتمر الصحفي الخاص بمباراة الأهلي وبيراميدز، وهو ما يستطيع اللاعب شغلهما باتقان مما يجعله “جوكر” يحتاجه الأهلي بإلحاح شديد.

 

يعيب اللاعب صاحب ال26 عام فقط حاليا عدم قدرته على المشاركة مع الأهلي في بطولة دوري أبطال أفريقيا، حيث شارك اللاعب مع فريقه الدراويش في الأدوار التمهيدية من البطولة، وهو ما يمنعه من المشاركة مع أي نادي آخر في أي بطولة داخل القارة الأفريقية حتى نهاية الموسم، ولكن منافسة الأهلي في أكثر من جهة تشفع للقلعة الحمراء في التعاقد معه في الوقت الحالي والاتسفادة من قدراته التي يحتاجها المارد الأحمر صورة ملحة.

 

 

 

تعليقات الفيس بوك