الجزائر و نيجيريا كلٌ يتمنى إعادة ذكرى اللقب الأول

share on:

كلا المنتخبين توج باللقب الأول على حساب الأخر فمن يستطيع إعادة التاريخ مرة أخرى ولكن في نصف النهائي؟

ينتظر عشاق الساحرة المستديرة لقاءاً من كلاسيكيات الكرة الإفريقية بين منتخبي الجزائر ونيجيريا.

في تمام التاسعة من مساء اليوم وعلى ملعب استاد القاهرة يخوض منتخبي الجزائر ونيجيريا لقائهم ضمن منافسات الدور نصف النهائي, كل منتخب يحمل على عاتقه آمال وطموحات شعبه ومناصريه.

المنتخب الجزائري بدأ البطولة بأداء مقنع ومميز جعل الكثيرين يضعونه كمرشح أول لنيل اللقب الغائب منذ 1990, تصدر محاربي الصحراء مجموعتهم بتسع نقاط من ثلاث انتصارات على السنغال وكينيا وتنزانيا, ثم واجهت غينيا لتفوز بثلاثية نظيفة وفي الدور ربع النهائي واجه المحاربين أفيال ساحل العاج وتأهلوا بركلات الترجيح بعد التعادل في الوقت الأصلي والإضافي بهدف لكلا المنتخبين, على صعيد الهجوم فالمنتخب الجزائري هو أقوى هجوم بتسجيل عشرة أهداف وهو أيضاً أقوى خط دفاع بإستقبال هدف وحيد فقط.

أما المنتخب النيجيري فقد تأهل وصيفاُ عن مجموعته بست نقاط بعد الفوز في لقاءين ضد غينيا وبوروندي والخسارة من منتخب مدغشقر, ليواجه بعدها المنتخب الكاميروني حامل لقب 2017 ويتمكن من إقصائه في واحدة من أقوى مباريات البطولة وفي الدور ربع النهائي أقصى منتخب جنوب أفريقيا بعد التفوق عليه بهدفين مقابل هدف وحيد, وعلى الصعيد الهجومي والدفلعي فقد سجل المنتخب النيجيري سبع أهداف واستقبل خمسة أهداف.

وقال جمال بلماضي المدير الفني للمنتخب الجزائري “حاولنا الاستعداد جيداً لأننا لعبنا قبل 48 ساعة فقط والأمر المهم الآن هو التعافي بصورة جيدة. نلعب في نصف نهائي كأس الأمم الأفريقية لذا علينا أن نكون جاهزين ذهنياً وبدنياً. نحن مستعدون وسنقوم بكل ما لدينا في المباراة المقبلة”.

وأضاف “هذا هو نصف النهائي لذا ليس هناك فريق مرشح أكثر من الآخر، الحظوظ متساوية. بالطبع هذه النسخة من كأس الأمم الأفريقية أثر صعوبة من تلك التي فزنا بها بملعبنا في 1990. لدينا جمهور رائع يجعلنا أكثر حرصاً على تحقيق نتائج إيجابية حتى نجعلهم سعداء”.

نتيجة بحث الصور عن جمال بلماضي

على الجانب الأخر صرح جيرنوت رور المدير الفني للمنتخب النيجيري قائلاً “بعد مباراة صعبة أمام جنوب أفريقيا كان علينا التعافي أولاً. بعض اللاعبين تلقوا إصابات طفيفة لكنهم يتلقون العلاج. تابعنا مباراة الجزائر مع كوت ديفوار وكانت مباراة جيدة للغاية.”

وعن المواجهات السابقة قال المدير الفني الفرنسي “واجهنا الجزائر مرتين في تصفيات كأس العالم 2018 لكنهم أصبحوا فريق أفضل بكثير الآن وستكون مباراة صعبة للغاية”

وعن حظوظه في اللقاء علق قائلاً “كمدرب أنا متفائل دائماً. إذا لعبنا مثل آخر مباراتين فسيمكننا الفوز لكن علينا الحذر لأننا نواجه فريقاً قوياً للغاية. علينا تطوير أدائنا واستغلال الفرص التي تأتينا. الجزائر فريق قوي بلاعبين جيدين. نلعب أمام الفريق الذي قال عنه الجميع أنه كان الأفضل في مرحلة المجموعات، لذا هم المرشحون للفوز وليس نحن. الفرق الأربعة المتبقية بالبطولة هي الأفضل في أفريقيا”.

نتيجة بحث الصور عن جيرنوت روهر

والجدير بالذكر أن المنتخبين تواجها من قبل في الكان في ثماني مواجهات فازت الجزائر في ثلاث وفازت نيجيريا في ثلاث وكان التعادل حاضراً في لقاءين.

 

مفارقات وأرقام تاريخية

  • من ضمن اللقاءات السابقة في الكان بين المنتخبين كان هناك نهائيين, نسخة 1980 وفازت نيجيريا وتوجت بأول ألقابها بينما 1990 فاز المنتخب الجزائري بهدف وتوج بأول القابه والوحيد حتى الآن.
  • تعد هذه هي المرة السابعة التي يتأهل فيها المنتخب الجزائري للمربع الذهبي بكأس الأمم الأفريقية بعد 1980، 1982، 1984، 1988، 1990، 2010
  • بينما المنتخب النيجيري يتأهل لنصف النهائي للمرة الخامسة عشر من بين ثمانية عشر بطولة خاضها.
  • في الدور نصف النهائي تواجها مرة وحيدة في نسخة 1988 وتعادلا بهدف لكل منتخب قبل أن يحسمها منتخب الجزائر 9/8 بركلات الترجيح.
  • توج المنتخب الجزائري في مرة وحيدة فقط سابقاً في نسخة 1990 وحلت وصيفاً مرة واحدة أيضاً في نسخة 1980.
  • المنتخب النيجيري توج بالبطولة ثلاث مرات (1980-1994-2013) فيما حل وصيفاً في أربع مناسبات (1984-1988-1990-2000).
  • سجل ياسين براهيمي من قبل في شباك المنتخب النيجيري في تصفيات كأس العالم 2018 في المباراة التي احتسبت بفوز الجزائر بثلاثية بعد اشراك منتخب نيجريا للاعب معاقب.
  • وسجل من المنتخب النيجيري جون اوبي ميكيل ضد المنتخب الجزائري في لقاء الذهاب من تصفيات كأس العالم 2018 أيضاً.

تعليقات الفيس بوك