تحليل | البنزرتي ب”الفهلوة” يحصل على مراده .. النيجر استغلت ضعف دفاعات تونس ولكنها لم تكمل مهمتها

share on:

فاز أمس الثلاثاء منتخب تونس بقيادة المدرب الخبير التونسي فوزي البنزرتي على منتخب النيجر بهدفين مقابل هدف، ليتأهل المنتخب العربي التونسي برفقة الوطني المصري لنهائيات كأس أمم أفريقيا بالكاميرون 2019.

التونسي فوزي البنزرتي بدأ اللقاء بتشكيل مكون من فاروق بن مصطفى في حراسة المرمى، وأمامه الرباعي حمزة المثلوثي وأسامة الحدادي وياسين مرياح وديلان براون، ورباعي خط وسط محمد أمين بن عمر وإلياس السخيري وأيمن بن محمد ونعيم السليتي، وثنائي هجومي فخر الدين بن يوسف وفراس شواط.

 

التحليل الفني

 


المباراة بدأت مفتوحة من الطرفين، هجوم غير منظم ومفتوح من النيجر، وبطء في الارتداد للدفاع وهذه فرصة استغلها لاعبي تونس، تكتل واضح للنيجر دفاعيا، وهجوم برباعي فقط، وهو ما أعطى فرصة لتقدم أغلب لاعبي تونس للصغط على النيجر.

 

النيجر حاول كثيرا الموازنة بين الهجوم والدفاع، ولكن دائما يجد دفاع منطقة من لاعبي تونس، مما يضطرهم للعب على الكرات الطولية والسرعات، ومهاجمة تونس للوصل للأخطاء سواء عن طريق الركنيات أو الكرات الثابتة على حدود المنطقة.

 

تونس فاجئت النيجر بهدف من خطأ دفاعي انتهزه لاعب تونس فراس شواط والذي وضع هدفي اللقاء في أول مباراة دولية له مع المنتخب، بعد الهدف الأول حدثت دربكة وأخطاء واضحة في دفاعات النيجر، ولكن أمام المخضرم البنزرتي، الذي أعطى تعليمات باللعب الكرات الطولية بظهر فريق النيجر وعدم الاعتماد على التسديدات، بالفعل أحرزت تونس هدفها الثاني بنفس الطريقة وهي لعب الكرات خلف دفاعات المنافس الذي يعاني خط دفاعه ويتميز بصلابة حارسه.

 

كما وضحت في مباراة تونس والنيجر برادس، فدفاعات تونس وحارسه بن مصطفى هما أضعف خطوط المنتخب، لذلك اعتمد البنزرتي على دفاع المنطقة ليصبحوا كتلة واحدة، أما النيجر فاستغلت هذه الثغرة وعدم الرقابة الجيدة للاعبي النيجر في الكرات الطويلة والكرات الثابتة بالأخص، ويأتي هدف تقليص الفارق للنيجر بعد استغلال ركنية وسوء تمركز مراقبة لاعب تونس للنيجر.

انتهت المباراة بهدفين مقابل هدف لتونس ويتأهل برفقة مصر لكأس الأمم، ولكن يتبقى مباراتين لكل فريق هي ترتيبية للمجموعات وأيضا مهمة للتصنيف بقرعة البطولة، الكنتخب المصري يحتاج لدفاعات متماسكة والتزام في مباراة النيجر بالنيجر، وهجوم قوي في مواجهة تونس القادمة بمصر لحسم قمة المجموعة.

تعليقات الفيس بوك