تقرير – ماذا يفعل مارتن لاسارتي لإعادة الإتزان للمارد الأحمر؟

share on:

كتب: مصطفى ياسين

يعيش الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، بقيادة مديره الفني الأوروجوياني مارتن لاسارتي أزمة كبيرة بعد الخروج القاسي من بطولة دوري أبطال أفريقيا أمام فريق صن داونز الجنوب أفريقي بخماسية مقابل هدف بمجموع اللقاءين، والهزيمة أمام بيراميدز في الدوري العام وفقدان صدارة المسابقة بعد أن تصدرها قبل هذا اللقاء لأول مرة هذا الموسم.

إذا كنت مُتابع جيد لمباريات للفريق الأحمر ستلاحظ هبوط مفاجيء في مستوي الفريق ككل سواء فردياً أو جماعياً، وإذا تم طرح تساؤلاً علي أحد مشجعي النادي الأهلي ما هو تشكيل الفريق الأساسي ؟ فلن تحصل على إجابة واضحة .. وهنا وبهذا السؤال بداية عودة الإتزان للفريق.

الحفاظ علي ثبات التشكيل هام جداً لإستمرار الإستقرار الفني للفريق، ولخلق حالة من التجانس بين اللاعبين، ولجعل أفراد التشكيل الأساسي في جاهزية أكبر عن باقي أفراد الفرق الآخرى، وهذا ما يجب أن يفعله مارتن لاسارتي مع النادي الأهلي.

بالتأكيد الجميع ضد إهانه الرموز والإنتقاد يجب أن يكون في حدود الملعب، لكن ومع كامل الاحترام لتاريخ اللاعب ما الذي يقدمه حسام عاشور ليضمن مكانه أساسياً ف الفريق؟ ما الشيء الذي يضيفه صاحب ال 33 عاماً في هذا المركز لا يضيفه حمدي فتحي الوافد الجديد؟
لاعب إنبي السابق يتميز بالقوة في الإلتحامات ويُجيد عملية إستخلاص الكورة وإسترجاعها من الخصم في وقت زمني قصير، وبالتالي وجودة ف وسط الملعب سيضيف قوة أكبر للفريق.

يجب أن يُعيد الأوروجوياني ترتيب أوراق منظومتة الدفاعية، الإرتداد الدفاعي للاعبي الفريق بطيئة جداً وخاصة لاعبي الأطراف، فعند متابعة هدف بيراميدز في المباراة الأخيرة يظهر حسام عاشور جهة اليسار لمساندة معلول وللضغط علي محمد فاروق حامل الكرة.

والسولية يقوم بعملية الترحيل لغلق عمق الملعب.

يمرر فاروق الكرة لكينو في مواجهة أحمد فتحي وحيداً؟! .. أين مساندة جيرالدو؟ ليساند فتحي في مواجهة أخطر لاعبي الدوري المصري!

علي مارتن لاسارتي قراءة الخصوم جيداً ومذاكرة نقاط ضعفهم وقوتهم، وإعادة النظر في إختيارة لبعض أفراد الفريق، لإعادة الإتزان للفريق الأحمر ولمحاولة كسب ثقه الجمهور في شخصه مره آخرى، الفوز ببطولة الدوري العام هذا الموسم تعني الكثير لجمهور الأهلي خاصة بعد الخروج من بطولة دوري أبطال أفريقيا.

تعليقات الفيس بوك