الأرسنال.. المدفع الذي إفتقد الذخيرة

share on:

باتريس ايفرا في إحدى مقابلاته مع قناة البي بي سي: آرسنال فريق أطفال، عندما انضم فان بيرسي لليونايتد قلت له ’ أهلاً بك في فريق الرجال ’ هذه الحقيقة وجملة تفيد بحالة الفريق مؤخراً فريق دائماً وأبداً مُخيب للتوقعات حتى عندما كانوا لا يحصلوا على نتيجة جيدة تحت قيادة الفرنسي المخضرم فينجر كان الفريق يُقدم كرة مُمتعة يُثني عليها الجميع لكن الآن أوناي إيمرى لا معالم واضحة للمدفعجية عندما أشاهدهم يُصيبني الملل كثيراً،

الجماهير تريد التدعيم في خط الدفاع فماذا تفعل الإدارة؟ تارة تتعاقد مع سوكراتيس الذي لا يرتقي للعب في الدورى الإنجليزي بالأساس وقدم مستويات غير مُرضية الموسم المنقضي وتارة أخرى الفريق اللندني يتعاقد مع البرازيلي دافيد لويز صفقة هي الأغرب في نظرى مدافع قد إنتهي منذ سنوات لذلك تخلص منه تشيلسي في أقرب وقت، أما عن خط وسط هو بالكامل ضعيف تمريراته أغلبها سلبية لايملكون الرؤية ب الملعب ولايملكون تمريرات تضرب دفاع الخصوم حتى مع التعاقد مع داني سيبايوس على سبيل الإعارة قادماً من ريال مدريد لم يُقدم الدعم القوي إلى الآن ولم يرتقي مستوى الفريق حتى ويلوك اللاعب الشاب إبن أكاديمية المدفعجية تنقصه الخبرة كثيراً لذلك مهما بلغ مسعود أوزيل من سوء سيظل يمتلك المرونة والحلول في وسط إفتقد ذلك.

 

وكأن الفريق يتفنن أن يسقط نفسه وليست أول مرة أن يتقدم الفريق ويفشل في تحقيق الثلاث نقاط بالنهاية عندما تأتي فرصة أرسنال في قتل المباراة لا يفعل ذلك، الخطأ الأكبر للمدرب الأسباني هو الإصرار على الخروج بالكرة من الخلف وهو لا يمتلك قلوب دفاع يلعبون ذلك بشكل جيد فذلك أشبه بالإنتحار، لكن تَكمن المُشكلة في عقلية أفراد الفريق أتذكر جيداً بعد تعادل مُخيب أمام فريق واتفورد صرح قائد الفريق جرانيت تشاكا  عقب المباراة : “نعلم أنهم لم يكن لديهم شيئا ليخسروه وأنهم سيهاجموننا، لكننا لم نظهر بطريقتنا، كنا خائفين للغاية، لا أحد منا كان يرغب في الحصول على الكرة.!!” 

حقاً؟ شئ سئ للغاية وكان ذلك بعد تقديم السويسرى مباراة ولا أسوأ حيث لعب المباراة كاملة، له تسديد وحيدة على المرمى وفاز بالتحامين فقط، وقطع الكرة مرتين وحجب تسديدتين، أعتقد أن مشكلة أرسنال أنه يمتلك لاعبين يظنون أنهم أفضل مما هم عليه.

تعليقات الفيس بوك