إنتر يعبر خيتافي بصعوبة بفضل ثنائية لوكاكو و إريكسن

share on:

أنتهت مباراة إنتر ميلان الإيطالي و خيتافي الإسباني بفوز فريق المدرب أنطونيو كونتي بنتيجة هدفين مقابل لاشيء، في المباراة التي أقيمت على ملعب “جيلزنكيرشن” معقل فريق شالكة ضمن مباريات دور ١٦ من بطولة الدوري الأوروبي و ينتظر الفائز من مباراة باير ليفركوزن و جلاسكو رينجرز و التي أنتهت مباراة الذهاب فيها بفوز باير ليفركوزن بنتيجة ثلاثة أهداف لهدف.

 

بدأ أنطونيو كونتي المباراة بتشكيل مكون :

سمير هاندانوفيتش – دييجو جودين – ستيفان دي فري – أليساندرو باستوني – أشلي يونج – مارسيلو بروزوفيتش – جاليارديني – نيكولو باريلا – دانيلو دي أمبروزيو – روميلو لوكاكو – لاوتارو مارتينيز.

و على الجانب الآخر اختار المدرب الإسباني چوس بوردالاس تشكيل مكون من :

دافيد سوريا – داميان سواريز – داكونام – خافيير ايتشيتا – ماتياس اوليفيرا ميرامونتيس – الان نيوم – مارك كوكورييا – نيمانيا ماكسيموفيتش – دافيد تيمور – ماورو أرامباري – خايمي ماتا.

سيطر إنتر على مجريات اللعب منذ الدقيقة الأولى للمباراة لكن دون خطورة تذكر واعتمد فريق خيتافي على الهجمات المرتدة و الكرات الثابتة و التي شكلت تهديدا كبيرا على مرمى الحارس سمير  هاندانوفيتش كان أخطرها كرة نيمانيا ماكسيموفيتش الرأسية التي ابعدها الحارس السلوفيني بصعوبة ، حاول بعدها لاعبي خيتافي تسجيل هدف التقدم لكن لم يستطع لاعبي الفريق استغلال أي من الفرص المتاحة. 

 

بعد مرور أول ٢٦ دقيقة بدأ إنتر يتحسس طريقه لمرمى الحارس دافيد سوريا الذي وقف بالمرصاد لتسديدة لاوتارو مارتينيز في الدقيقة ٢٦ بعد عمل فردي رائع من المهاجم الأرجنتيني و لكن لم يستطع التعامل مع تسديدة البلجيكي روميلو لوكاكو في الدقيقة ٣٣ بعد كرة عالية من المدافع أليساندرو باستوني قاتل عليها لوكاكو و سددها من داخل منطقة الجزاء لتسكن الشباك معلنة عن الهدف الأول لإنتر لينتهي الشوط الأول بتقدم إنتر بهذا الهدف.

مع بداية الشوط الثاني حاول إنتر إنهاء المباراة منذ الدقيقة الأولى عن طريق دانيلو دي أمبروزيو بتسديدة مقصية رائعة من داخل منطقة الجزاء لكن كان الحارس حاضرا في المكان المناسب وأبعد الكرة، سيطر خيتافي بعدها على مجريات اللعب وهدد مرمى إنتر في أكثر من مناسبة لكن دون جدوى حتى تحصل فريق خيتافي على ركلة جزاء في الدقيقة ٧٥ بعد اصطدام الكرة بيد المدافع دييجو جودين تقدم البديل خورخي مولينا لتنفيذها و لكن لم يستطع إسكانها في الشباك و أهدرها بشكل غريب ليستفيق بعدها لاعبي إنتر بفضل تبديلات كونتي التي أثمرت عن الهدف الثاني عن طريق البديل كريستيان إريكسن في الدقيقة ٨٣ بعد استغلاله لكرة مرتدة من الحارس دافيد سوريا، حاول لاعبي إنتر تسجيل المزيد من الأهداف ولكن لم يوفق لاعبي الفريق في التسجيل لتنتهي المباراة بفوز إنتر بهدفين مقابل لاشيء و يتأهل للدور ربع النهائي. 

 

تعليقات الفيس بوك