إلفيو باولوروسو يكشف عن أسوأ لحظات ميسي الكروية

share on:

كشف المدرب البدني السابق لبرشلونة  إلفيو باولوروسو عن أصعب اللحظات التي عاشها النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في مسيرته الكروية.

نقلت صحيفة”MARCA” حديث إلفيو باولوروسو حيث قال: ’’عاش ليونيل ميسي  أسوأ لحظاته في الفريق الوطني الأرجنتيني بعد سقوطه للمرة الثانية على التوالي في ركلات الترجيح ضد تشيلي، كان ذلك في نهائي  كأس أمريكا الجنوبية في عام 2016‘‘.

وتابع بقوله: ’’كانت الأجواء بعد كأس امريكا الجنوبية مؤلمة للغاية، ولكن الأسوأ جاء لاحقا، في الساعة الثانية صباحا أكثر أو أقل وجدت ليونيل ميسي بمفرده، يبكي مثل طفل فقد أمه، كان مستلقيا بدون شخص يمكن أن يعزيه، قمت بعناقه للتخفيف عنه‘‘.

واختتم حديثه بمدح ميسي قائلا: ’’كان ميسي مهم في برشلونة والأرجنتين والشيء الوحيد الذي لدي تجاهه هي كلمات الشكر، كان دائما يتعاون من أجل الخير‘‘.

والجدير بالذكر أن ميسي لم يفز بأي بطولة مع المنتخب الأرجنتيني وأبرز ما وصل إليه هو الوصل لثلاث نهائيات، وهم نهائي كأس العالم 2014، نهائيان في كأس أمريكا الجنوبية عامي 2015، 2016.

 

تعليقات الفيس بوك