أرقام قياسية جديدة تضاف لمسيرة محمد صلاح في البريميرليج – تقرير

share on:

واصل نجم نادي ليفربول الدولي المصري محمد صلاح التألق في الملاعب الإنجليزية للموسم الرابع على التوالي، و افتتح موسمه ب”هاتريك” في شباك ليدز يونايتد العائد هذا الموسم للظهور في الدوري الإنجليزي الممتاز بعد غياب دام ١٦ عاما. 

لم ينتظر صلاح سوي ٤ دقائق لافتتاح سجله التهديفي مع الريدز هذا الموسم، حيث تمكن من إسكان ركلة الجزاء التي احتسبها الحكم نتيجة اصطدام الكرة بذراع مدافع نادي فرايبورج الألماني السابق روبن كوخ في الشباك ليعلن تقدم ليفربول الذي لم يدم طويلا حيث استطاع جاك هاريسون تسجيل هدف التعادل قبل أن يتقدم فان دايك مرة أخرى لبطل الموسم الماضي.

لكن المنظومة الدفاعية لليفربول استمرت في تقديم المستوى الهزيل ليتعادل بامفورد لكتيبة المدرب المخضرم مارسيلو بيلسا، ابى محمد صلاح أن يخرج ليفربول متعادلا في الشوط الأول و أعاد التقدم مرة أخرى لمصلحة فريقه بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة ٣٢.

Mohammed salah
هدف صلاح الثاني

حاول دفاع ليفربول الحفاظ على التقدم في النتيجة و تسجيل هدف قتل المباراة لكن كان طموح لاعبي ليدز اكبر و استطاعوا تعديل النتيجة للمرة الثالثة في الدقيقة ٦٦، حاول بعدها لاعبي الفريقين خطف هدف الفوز في الدقائق المتبقية من عمر اللقاء وهو ما تحقق في الدقيقة ٨٨ عن طريق ضربة جزاء سجلها محمد صلاح مرة أخرى.

تألق صلاح في الصحف الإنجليزية 

 

أبرزت الصحافة الإنجليزية تألق محمد صلاح في المباراة الأولى في الدوري و قيادته لفريقه لتحقيق الثلاث نقاط الأولى في رحلة الدفاع عن اللقب، حيث عنونت صحيفة ديلي ميل “رجل اللحظة” مع صورة احتفال محمد صلاح بالهدف الثاني، و الجارديان كتبت  “عرض صلاح المتأخر ( بطل “الهاتريك”) يجعل رجال بيلسا يدفعون ثمن ركلة الجزاء المتأخرة بعد عودة كانت قريبة من إسقاط البطل”.

صلاح
ديلي ميل

أرقام قياسية جديدة 

 

تعد هذه هي المرة الرابعة على التوالي التي يسجل فيها صلاح في مباراة افتتاح الموسم مما جعله ثاني لاعب في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز “البريميرليج” يقوم بذلك، بعد تيدي شيرنجهام في الفترة ما بين ١٩٩٢ – ١٩٩٦ خلال فترة تواجده مع نادي توتنهام.

بالإضافة إلى كونه أول لاعب يسجل ثلاثية في المباراة الافتتاحية في الدوري لليفربول منذ ثلاثية جون ألدريج موسم ١٩٨٨ – ١٩٨٩ في مرمى تشارلتون أثلتيك، ليستمر الفرعون المصري في كتابة التاريخ و تحطيم الأرقام مع الريدز في البريميرليج منذ موسمه الأول و حتى الآن.

الموسم الأول 

 

إنضم صلاح لليفربول عام ٢٠١٧ من نادي روما الإيطالي مقابل ٤٢ مليون يورو في تجربة جديدة مع الكرة الإنجليزية بعد تجربة لم تلقى النجاح مع تشيلسي خاض خلالها ١٣ مباراة سجل هدفين و صنع مثلهم، كانت أولى مبارياته الرسمية مع الفريق في الدوري الإنجليزي الممتاز أمام واتفورد و استطاع تسجيل هدف وصناعة آخر.

محمد صلاح
تتويج صلاح بلقب الهداف

خلال هذا الموسم لعب صلاح ٣٦ مباراة (٣٤ كأساسي) سجل خلالها ٣٢ هدفا وصنع ١١ و توج بلقب الهداف وجائزة أفضل لاعب في إنجلترا و أفضل لاعب في الدوري الانجليزي الممتاز، و جائزة لاعب الشهر ثلاث مرات و تم اختياره من قبل الجماهير كأفضل لاعب في الفريق لهذا الموسم.

و تتمثل أبرز أرقامه القياسية في الموسم الأولى له في تسجيله أربعة أهداف “سوبر هاتريك” في مرمى نادي واتفورد في مباراة الجولة ٣١، و هو أكثر لاعب سجل أهداف في موسم واحد في الدوري الإنجليزي ٣٢.

و أيضا أكثر من سجل في مباريات مختلفة بموسم واحد في الدوري الإنجليزي سجل في ٢٤ مباراة مختلفة، أكثر لاعب أفريقي سجل أهداف في موسم واحد في الدوري الإنجليزي و أصبح أول لاعب يسجل أهداف أكثر من ثلاثة فرق بالدوري الإنجليزي ( وست بروميتش، سوانزي و هدرسفيلد تاون). 

محمد صلاح
الخريطة الحرارية لتحركاته في الموسم الأول

الموسم الثاني 

 

كانت ضربة البداية أمام وست هام يونايتد على أرضية ملعب الانفيلد و تمكن صلاح من تسجيل هدف في هذه المباراة التي أنتهت بفوز ليفربول بأربعة أهداف للاشئ، و بشكل عام خلال هذا الموسم لعب ٣٨ مباراة (٣٧ كأساسي) سجل خلالها ٢٢ هدفا توج بهم هدافا للدوري مع زميله في الفريق ساديو ماني و لاعب أرسنال بيير إيميريك أوباميانج.

محمد صلاح
الخريطة الحرارية لتحركاته في الموسم الثاني

خلال هذا الموسم سجل صلاح الهاتريك الأول له مع الفريق في الجولة ال ١٦ من عمر الدوري أمام فريق بورنموث، الذي يعد أكثر نادي زار اللاعب المصري شباكه مع نادي واتفورد بثمانية أهداف في ٦ مباريات وأصبح أسرع لاعب يسجل ٥٠ هدفا مع ليفربول في الدوري الإنجليزي. 

الموسم الثالث 

 

يعد الموسم الماضي أقل موسم لعب فيه صلاح مع ليفربول في الدوري بواقع ٣٤ مباراة سجل خلالها ١٩ هدفا و صنع ١٠، و كانت أولى أهدافه في مباراة الجولة الأولى أمام نورويتش سيتي في المباراة التي أنتهت بفوز ليفربول بأربعة أهداف مقابل هدف.

صلاح
الخريطة الحرارية لتحركاته في الموسم الماضي

خلال هذا الموسم  سدد على المرمى بمعدل ٢.٨ تسديدة في المباراة الواحدة و أهدر ١٥ فرصة سانحة للتسجيل، و استطاع التتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز مع الفريق بعد غياب دام ٣٠ عاما بفارق ١٨ نقطة عن مانشستر سيتي صاحب المركز الثاني.

 

مسيرة رائعة للملك المصري كما يلقبه عشاق نادي ليفربول في الدوري على مدار ثلاثة مواسم لعب خلالها ١٢١ مباراة سجل خلالها ٧٥ هدفا، و في انتظاره موسم طويل يطمح خلاله جماهير ليفربول أن يظهر محمد صلاح بمستواه المعتاد لمساعدة الفريق في الاحتفاظ بلقب الدوري.

تعليقات الفيس بوك