أحمد بلال ومصطفى محمد بين ” النقد البناء ” و”الذبح المتعمد”

share on:

أصبح الكابتن أحمد بلال لاعب النادي الأهلي ومنتخب مصر السابق حديث الساعة بين جماهير الكرة المصرية خاصة بعد التصريحات التي أطلقها بخصوص لاعب الزمالك مصطفى محمد.

حيث تحدث الكابتن أحمد بلال في أحد البرامج التليفزيونية عن هبوط آداء مصطفى محمد وغيابه عن التسجيل مع الزمالك خلال الفترة الأخيرة.

وقال الكابتن أحمد بلال أن اللاعب يعاني من الضغوطات التي ألقيت على عاتقه خاصة بعد تألقه في بطولة كأس الأمم الأفريقية تحت 23 سنة والتي تمكن المنتخب المصري من الفوز بها والتأهل إلى أولمبياد طوكيو 2020.

ومما زاد الأمر من إثارة للجدل وحديث الجماهير أن الكابتن أحمد بلال ” راهن ” على الهواء أن مصطفى محمد لن يتمكن من التسجيل في مباراة الزمالك التي كانت سوف تجمعه مع بيراميدز في الدوري المصري.

وهو ما حدث بالفعل حيث إستطاع مصطفى محمد من تسجيل هدف للزمالك في المباراة التي إنتهت بفوز الأبيض بهدفين نظيفين.

 وهنا يأتي السؤال , هل تصريحات الكابتن أحمد بلال كانت من أجل نقد اللاعب وذبحه بشكل متعمد أم كان النقد من أجل ظهور مصطفى محمد بشكل أفضل خلال الفترة القادمة.

بالطبع لاعب كبير مثل الكابتن احمد بلال لم يقصد الهجوم على اللاعب بشكل متعمد ولكن كل تصريحاته كانت نصيحة للاعب لنزع الضغوط من على كاهله وإثناء على إمكانياته الكبيرة في مركز المهاجم ورغبة في ظهور اللاعب بشكل أفضل.

ولكن جمهور السوشيال ميديا من الجانبين الأهلي والزمالك هاجما أحمد بلال بشكل كبير خاصة بعد تصريحاته وإصراره على أن اللاعب لن يسجل في مباراة الزمالك أمام بيراميدز.

من الممكن أن يكون الكابتن أحمد بلال قد أخطأ في تقديره للتصريحات ولكن مما لا شك فيه أنه كان يرغب في تقديم النصيحة للاعب ليس أكثر.

تعليقات الفيس بوك