تقرير .. أبناء أساطير الكرة الأفريقية يحافظون علي عرش أبائهم بنجاح

share on:
الكرة الأفريقية

من المعروف أن الكرة الأفريقية دائماً ما تمد الساحة العالمية بأبرز الأسماء التي تسطع في سماء اللعبة، وهو ما لم يتوقف حتي بعد اعتزال أساطير أفريقيا.

هذا الأمر تأكد مؤخراً حينما ظهر أبناء أساطير الكرة الأفريقية بشكل مشرف لأبائهم للقارة بأكملها مؤكدين علي أن كنوز أفريقيا الكروية لا تنضب أبداً، وفي هذا التقرير نسرد لكم نجاحات هؤلاء الأبناء.

1- إتيان صامويل إيتو

كل تابعين الكرة العالمية يتذكرون عندما داعب طفل صغير للكرة مع والده صامويل إيتو قبيل إحدي المباريات، منذ ذلك الحين تشوق الجميع لرؤية ذلك الصغير في المستقبل وهو يسجل الأهداف مثل أبيه وهو ما تحقق الأن فعلاً، حيث أن إتيان إيتو ذو ال 18 عامًا والذي يلعب في صفوف ريال أوفيدو الإسباني تحت الـ 19 عامًا يقود الآن هجوم أشبال الكاميرون في أمم إفريقيا تحت 20 عامًا، ولم يكتفي بذلك وحسب بل وسجل هدفين في 3 مباريات حتى الآن.

2- إسحق ديديه دروجبا

ساحل العاج (كوت ديفوار) لم تعطينا كل كنوزها بعد أيضاً، حيث شارك إسحق أبن الأسطورة ديديه دروجبا مع فريق في دوري الدرجة الرابعة الإيطالية

إسحق ذو الـ 20 عام الذي لفتت لحظة مشاركته الأولى مع فريق Folgore Caratese الإيطالي بالدرجة الرابعة الكثير من المتابعين من شدة حماس المعلق الداخلي للمباراة لتلك المشاركة واحتفاء المتواجدين بالملعب بمشاركته.

3- محمد بشير بلومي

بالنسبة للكرة العربية فهي لم تأخذ وضع المتفرج في إنشاء االمستقبل الكروي، حيث أفرزت الجزائر موهبة جديدة للكرة الإفريقية والعالمية بطهور الشاب الرائع محمد بشير بلومي ابن الأسطورة الأخضر بلومي.

بلومي الصغير صاحب ال 18 عام سجل في فوز فريقه مولودية وهران على حساب شباب قسنطينه ليلفت الأنظار تجاه نجم صاعد جديد ربما يكون محل والده في تشكيله ثعالب الصحراء الجزائرية.

ولم يكن هذا هدفه الأول، حيث كان سجل وصنع في مباراة اتحاد بسكرة بالدوري الجزائري بطريقة أكثر من رائعة.

ويتمتع الشاب بمهارات عالية تشبه والده كثيراً.

يبدو أننا أمام مستقبل مشرق للكرة الأفريقية بهؤلاء الشباب اليافعين الذين سيكملوا مسيرة من سبقوهم بالتوهج وصنع تاريخ الكرة الأفريقية.

اقرأ أيضاً:

راشفورد يكشف سر تألقه بركلات الترجيح

 

تعليقات الفيس بوك